بوتين ونظيره الصيني: الاتصالات بين البلدين بلغت أعلى مستوى في التاريخ

الرئيسان الروسي والصيني يشددان في الذكرى الخامسة والسبعين للانتصار في الحرب العالمية الثانية على وحدة المواقف في الدفاع عن الحقيقة التاريخية ونتائج هذه الحرب.

  • روسيا والصين تشيدان بالجهود الفعالة التي يبذلها البلدان لمكافحة كورونا
    بوتين ونظيره الصيني يشيدان بجهود بلديهما الفعالة لمكافحة كورونا

أبدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الصيني شي جين بينغ استعدادهما لتكثيف التنسيق على الساحة الدولية للحفاظ على السلام واللا استقرار الدوليَّين.

وفي اتصالٍ بين الجانبين في الذكرى الخامسة والسبعين للانتصار في الحرب العالمية الثانية، وصف بوتين العلاقات بين بلاده والصين بأنها الأعلى مستوى في تاريخ البلدين.

ووفقاً للكرملين،شدد الجانبان على وحدة مواقف روسيا والصين في الدفاع عن الحقيقة التاريخية ونتائج الحرب.    

وأضاف البيان "لقد أشاد الرئيسان الروسي والصيني بالجهود المشتركة الفعالة للمصالح المعنية للبلدين الخاصة بفيروس كورونا وأهمية التعاون في مجال تطوير وإنتاج اللقاحات".

كما أكدا " على التصميم المتبادل لمواصلة تعميق العمل المشترك في جميع الاتجاهات، بما في ذلك تطبيق مشاريع مشتركة كبيرة في قطاعي الطاقة والتعاون الصناعي"، تحديداً في سياق حلول الذكرى الـ20 عام 2021 لتوقيع اتفاق حسن الجوار والصداقة والتعاون بين روسيا والصين.

كذلك أعربا عن "استعدادهما لتنشيط تنسيق الخطوات في الساحة الدولية في مصلحة ضمان السلام والاستقرار على النطاق العالمي والإقليمي"، متفقين على الاستمرار في اتصالات العمل الثنائية.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي، خلال اتصال هاتفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف إن واشنطن ما زالت تلوّح بعصا العقوبات الأحادية الجانب.

من جانبه شدد وزير الخارجية الروسي على ضرورة أن تتصدى روسيا والصين لضغوط الولايات المتحدة الأميركية.