موسكو: إيران رفعت نسبة التخصيب بسبب العقوبات الأميركية

وزارة الخارجية الروسية تصف رفع إيران لنسبة التخصيب في موقع فوردو بأنه رد فعل على العقوبات الأميركية، وتدعو لإعادة العمل بالاتفاق النووي.

  • موسكو: إيران رفعت نسبة التخصيب بسبب العقوبات الأميركية
    موسكو: إيران رفعت نسبة التخصيب بسبب العقوبات الأميركية

أكدت وزارة الخارجية الروسية أنه وعلى الرغم من أن بدء تخصيب إيران لليورانيوم بنسبة 20% يعدُّ "انحرافاً عن الاتفاق النووي"، إلا أن سببه في المقابل هو "العقوبات الأميركية". 

وأضافت الخارجية الروسية أنه "ما من علاقة لتخصيب اليورانيوم بنسبة 20%، بالامتثال لاتفاقية الحد من انتشار الأسلحة" كما تشير بعض الدول المعارضة لهذه النسبة من التخصيب. 

وأشارت إلى أن "إعادة موقع فوردو الإيراني إلى كنف الاتفاق النووي، سيتطلب جهوداً إضافية وأثماناً"، لافتةً إلى ضرورة أن تكون طهران "جاهزة للتجاوب بمجرد أن تتخلى واشنطن عن جهودها لتقويض الاتفاق النووي". 

وفي هذا السياق، أكد مندوب روسيا الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ميخائيل أوليانوف، أن برنامج إيران النووي "شفافٌ بامتياز"، داعياً إلى "عدم تضخيم بدء إيران بتخصيب اليورانيوم بنسبة 20%"، والتركيز على استئناف تنفيذ كامل الاتفاق النووي. 

أما المفوضية الأوروبية، فأعربت عن أسفها لاستئناف إيران تخصيب اليورانيوم بهذه النسبة، مشيرة إلى أن هذا العمل "ينتهك التزامات إيران النووية، وسيكون له تداعيات خطيرة".