بوتين: قرار مشاركتنا عسكرياً في سوريا كان صائباً

الرئيس الروسي يوضح أن التهديدات الإرهابية لا زالت مستمرة في سوريا، ويؤكد على صوابية مشاركة موسكو في الحرب على الإرهاب خلال السنوات الماضية.

  • بوتين: قرار مشاركتنا عسكرياً في سوريا كان صائباً
    الرئيس الروسي: لا يزال التهديد الإرهابي موجوداً في سوريا 

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، إن تهديد الإرهاب من مناطق سيطرة ما وصفه بـ"العصابات المحترفة" متواصل حتى بعد هزيمتها.

وقال الرئيس الروسي في تصريحات أدلى بها خلال فيلم وثائقي حمل اسم "لا مجال للخطأ.. زيارة عيد الميلاد إلى دمشق"، عرض مقتطفات منه على قناة "روسيا 1"، إنه "حتى الآن، على الرغم من هزيمة العصابات المحترفة في سوريا، إلا أنه هناك بعض المناطق التي لا تزال تحت سيطرة الإرهابيين ولا يزال التهديد الإرهابي ينبع من هناك".

واعتبر بوتين في تصريحاته أن: "الأحداث التي جرت في السنوات الأخيرة، أظهرت أن بدء العملية العسكرية في سوريا كان القرار الصحيح".

وقال بوتين حول مرحلة اتخاذ القرار بالتدخل لمساعدة سوريا: "شعرنا بتلك اللحظة أن التهديد الإرهابي من الأراضي السورية يتزايد، حيث سيطرت تشكيلات العصابات على أغلب الأراضي السورية تقريباً وحصنت نفسها في سوريا".

وأضاف أنه عند اتخاذ قراراته في الاتجاه السوري، كان يسترشد أولاً وقبل كل شيء "ليس فقط بتعاطفه مع الشعب السوري وكراهيته للإرهاب، بل أيضاً بمصالح الدولة الروسية".