الرئاسات العراقية تؤكد قدرتها على إجراء الانتخابات في حزيران/يونيو

مصادر مطلعة للميادين، تؤكد أن الرئاسات العراقية أبلغت المفوضية العليا للانتخابات بتأكيد قدرتها على إجراء انتخابات نيابية "ناجحة"، وتشير إلى أن إعلان مفوضية الانتخابات العراقية موعد إجراء الانتخابات النيابية المبكرة قد يصدر خلال 48 ساعة.

  • الرئاسات العراقية تدعو إلى رقابة دولية على الانتخابات البرلمانية المقبلة
    الرئاسات العراقية تدعو إلى رقابة دولية على الانتخابات البرلمانية المقبلة

أفادت مصادر مطلعة للميادين، أن الرئاسات العراقية أبلغت المفوضية العليا للانتخابات بتأكيد قدرتها على إجراء انتخابات نيابية "ناجحة" والمحدد موعدها في حزيران/يونيو 2021.

وأشارت المصادر إلى أنه وبخلاف ذلك فإن الخيار الثاني سيكون الذهاب إلى تأجيل الموعد الذي أقر سابقاً، معتبرةً أن التأجيل إن اعتمد سيكون لفترة محددة.

وأكدت معلومات الميادين، أن إعلان مفوضية الانتخابات العراقية موعد إجراء الانتخابات النيابية المبكرة قد يصدر خلال 48 ساعة.

هذا ودعت الرئاسات العراقیة الـ3، الیوم الثلاثاء، إلى اخضاع الانتخابات النیابیة المبكرة المقترحة في حزيران/یونیو المقبل إلى رقابة دولیة.

وذكر مقر الرئاسة العراقیة في بیان أن "الرئیس العراقي برھم صالح ورئیس الحكومة مصطفى الكاظمي ورئیس البرلمان محمد الحلبوسي، دعوا في اجتماع مشترك إلى وجوب مراعاة النزاھة والشفافیة في مختلف مراحل العملیة الانتخابیة، وأن یدعى لھا مراقبین دولیین بالتنسیق مع الدائرة المختصة بذلك في بعثة الامم المتحدة في العراق".

كما حث الرؤساء على ضرورة عمل جمیع السلطات في البلاد والقوى السیاسیة والفعالیات الاجتماعیة كافة "في دعم الاجراءات الضروریة لانجاح الانتخابات عبر منع التزویر والتلاعب بارادة العراقیین في اختیار ممثلیھم، بعیداً عن سطوة السلاح".

وفي السياق، أكد رئيس مجلس القضاء الأعلى، القاضي فائق زيدان، "أهمية تحديد موعد واقعي للانتخابات المبكرة".

وذكر بيان لمجلس القضاء الأعلى، اليوم الثلاثاء، أن رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان أكد خلال حضوره اجتماع السلطات الثلاث الذي عقد مساء يوم الثلاثاء على أهمية تحديد موعد الانتخابات القادم بتاريخ واقعي تتمكن خلاله مفوضية الانتخابات إجراء انتخابات حرة نزيهة.

وتابع البيان، "كما أكد القاضي زيدان على ذات المبدأ خلال حضوره الاجتماع الثاني بين رؤساء السلطات الثلاث ومفوضية الانتخابات بحضور ممثل الأمين العام للامم المتحدة".

ويذكر أنّ رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أعلن في 31 تموز/يوليو الماضي، أنّ السادس من حزيران/يونيو من العام 2021 سيكون موعد إجراء الانتخابات التشريعيّة المبكرة، متعهّداً بإجراء انتخابات "لا يؤثر فيها السلاح المتفلت".

المفوضيّة العليا المستقلة للانتخابات، أكدت بدورها، استعدادها لإجراء الانتخابات في الموعد المحدد، فيما وضعت بعض الشروط التي يجب توفرها بشأن ذلك.

لكن رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، دعا إلى إجراء انتخابات مبكرة أكثر، وعقد جلسة طارئة للمضي بالإجراءات الدستوريّة وفق المادة 64، لحل مجلس النواب بطلب من الأغلبية المطلقة.