اللواء سلامي: وصلنا اليوم إلى مرحلة لا نحتاج فيها إلى الاتفاق النووي

قائد حرس الثورة الإيراني يؤكد فشل "مخططات أعداء إيران"، ويقول إن "الولايات المتحدة في حالة سقوط ومؤامرات الأعداء انعكست عليهم".

  • اللواء سلامي: وصلنا اليوم إلى مرحلة لا نحتاج فيها إلى الاتفاق النووي
    اللواء سلامي: أعداء إيران يمرون في حالة اضطراب

قال قائد "حرس الثورة" في إيران اللواء حسين سلامي إن "كفّة إيران هي الأرجح أمام أسلحة الأعداء".

وفي كلمة ألقاها خلال مراسم تكريم آية الله مصباح يزدي، أضاف سلامي أن "أعداء إيران يمرون في حالة اضطراب بعد فشل مخططاتهم".

وأكد سلامي أنه "وصلنا اليوم إلى مرحلة لا نحتاج فيها إلى الاتفاق النووي، سواء عادت الولايات المتحدة إليه أو لم تعد".

وتابع: "كما نرى الولايات المتحدة في حالة سقوط ومؤامرات الأعداء انعكست عليهم وأصبحوا اليوم محل سخرية الجميع، وكفّة إيران هي الأرجح، بالرغم من قوة أسلحة الأعداء فهم يفتقدون إلى الحكمة، والعالم اليوم ينتظر رحيل ترامب ولا يحتمل حتى سماعه".

سلامي استطرد قائلاً: "الأعداء يمرون في حالة اضطراب، والكيان الصهيوني فاقد لتوازنه، والعدو مجبر على التراجع رويداً رويداً".

من جهته، أكد مستشار المرشد الإيراني وعضو مجمع تشخيص مصلحة النظام علي لاريجاني، أنه "لا يمكن للولايات المتحدة العودة إلى مجموعة (5+1) إذا لم تلغ عقوباتها عن إيران"، معتبراً أنه "من اللاوعي أن يظن البعض أنه يستطيع خداع إيران بقليل من الحلوى".

وفي حوار له مع موقع المرشد الإيراني، أكد لاريجاني تمسك بلاده بموقفها حيال ضرورة رفع العقوبات، وتعويض الأضرار الاقتصادية، وبعدها يمكن لأميركا العودة إلى مجموعة (5+1) وإكمال المناقشات".

لاريجاني قال: "إذا لم تقبل الأطراف الأخرى بمطالب إيران فهذا يعني أن الإجراءات ستكون شكلية، حيث يرفع بعض العقوبات عن إيران وتترك ملفات أخرى للمفاوضات".

الرئيس الإيراني حسن روحاني قال بدوره اليوم الأربعاء، إن الإدارة الأميركية الجديدة تعلم أن "سياسة الضغط الأقصى هُزمت ولا يمكن الاستمرار بها"، وشدد على أن خروج ترامب من البيت الأبيض "لا يعني نهاية حكومة ما بل هو هزيمة سياسة البلطجة".