وزارة الخزانة الأميركية تفرض عقوبات على المحمداوي وكيانات إيرانية

عقوبات أميركية جديدة تطال أفراداً ومؤسسات إيرانية، بالإضافة إلى رئيس أركان "الحشد" العراقي.

  • وزارة الخزانة الأميركية تستهدف أفراداً وكيانات إيرانية بعقوبات

فرضت إدارة الرئيس الأمیركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، عقوبات جديدة ضد شخصيتين و16 كياناً إيرانياً، بينها شركة إنتاج لقاحات فيروس كورونا.

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية عن إجراءات الحظر التي طالت كذلك رئيس أركان "الحشد الشعبي" في العراق عبد العزيز المحمداوي (المعروف بـ"أبو فدك")، وذلك بذريعة ارتباطه بتنظيم "داعش"، وفق بيان وزارة الخزانة.

وذكرت الوزارة أن من بيان الكيانات المستهدفة منظمتين تابعتين للمرشد السيد علي خامنئي "تساهمان بالفساد في إيران".

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين، إن المنظمتين "تمكنان النخبة الإيرانية من الاستمرار في نظام الملكية الفاسد لقطاعات كبيرة من الاقتصاد الإيراني".

وفرضت وزارة الخزانة الأميركية، يوم الجمعة الماضي، عقوبات على رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي فالح الفياض، متهمةً إياه بأنه "على صلة بانتهاكات خطيرة ل​حقوق الإنسان". ​

وتشترط إيران رفع العقوبات وتطبيع العلاقات الاقتصادية مع مختلف الدول، قبل أن "يتم النظر بقضية دخول أميركا إلى الاتفاق النووي"، وفق تصريح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.