المجلس الانتقالي الجنوبي يرفض قرارات هادي الأخيرة

المجلس الانتقالي الجنوبي يرفض القرارات التي أصدرها الرئيس عبد ربه منصور هادي أخيراً ويحذر منها.

  • المتحدث الرسميّ باسم المجلس الجنوبي: قرارات هادي نسف لاتفاق الرياض
    المتحدث الرسميّ باسم المجلس الجنوبي: قرارات هادي نسف لاتفاق الرياض

أكد المجلس الانتقالي الجنوبي رفضه القرارات التي أصدرها الرئيس عبد ربه منصور هادي أخيراً، ووصفها بـ"الأحادية الجانب". 

المتحدث الرسميّ باسم المجلس علي الكثيري، حذّر من قرارات هادي، ورأى فيها "نسفاً لاتفاق الرياض وتصعيداً خطيراً وخروجاً واضحاً ومرفوضاً عما جرى التوافق عليه". 

وأشار الكثيري في تغريدة له على "تويتر"، إلى أن "هيئة رئاسة المجلس تدرس ما حدث وستعلن موقفاً رسميّاً في القريب العاجل". 

وكان هادي قد أصدر أمس الجمعة، قرارات بتعيين مستشاره أحمد بن دغر رئيساً لمجلس الشورى، واللواء أحمد صالح الموساي نائباً عاماً للجمهورية. 

يذكر أنّ التحالف السعودي كان أعلن نهاية عام 2020، تشكيل  حكومة تقاسم للسلطة تضمّ شخصيات من المجلس الانتقالي الجنوبي في حكومة عبد ربه منصور هادي.

وجاء تشكيل الحكومة الجديدة بعد أسبوعين من فصل القوات وإعادة نشرها في الجنوب، بما سيؤدي لعودتها لجبهات القتال ضد "أنصار الله" في الشمال وفي خارج عدن.