"ميثاق المبادئ الإسلامية في فرنسا" نحو المصادقة والتفعيل

بعد إغلاق السلطات الفرنسية لـ9 مساجد في إطار الرقابة على المؤسسات الإسلامية، وزبر الداخلية يتسلم ميثاق المبادئ الإسلامية تمهيداً لعرضه على الرئيس والجمعية الوطنية.

  • تسلّم وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان ميثاق المبادئ الإسلامية
    تسلّم وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان ميثاق المبادئ الإسلامية

تسلّم وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان ميثاق المبادئ الإسلامية من رئيس "المجلس الفرنسي للديانة الإِسلامية" محمد الموسوي، وذلك بعد ساعات من إعلانه إغلاق 9 مساجد في فرنسا.

ومن المقرر أن يعرض الميثاق على الرئيس إيمانويل ماكرون ليبدأ اتحاد مساجد البلاد بتطبيقه، ويحوي الميثاق نقاطاً أساسية تشمُل توافق الإسلام مع قيم فرنسا، ورفض استغلال الإسلام لأغراض سياسية، وعدم تدخل الدولة في ممارسة الدين في فرنسا، والمساواة بين الرجل والمرأة.

وأعلن وزير الداخلية الفرنسي، يوم الجمعة، إغلق 9 قاعات صلاة ومساجد خلال الأسابيع الأخيرة في فرنسا، زاعماً أن فرنسا "تتخذ إجراءات حازمة ضد النزعة الانفصالية الإسلامية".

وجاء إغلاق 8 من بين قاعات الصلاة والمساجد الـ9 على خلفية "أسباب إدارية"، وتوجد أغلب هذه المؤسسات في المنطقة الباريسية، وفق ما قالت أوساط الوزير لوكالة "فرانس برس".

ويُقدّم مشروع قانون "تعزيز احترام مبادئ الجمهورية"، الذي يسمى أيضاً قانون "مناهضة الانفصالية"، إلى النواب اعتباراً من يوم غد الاثنين، ليتناقشوا حوله في لجنة خاصة بالجمعية الوطنية قبل عرضه في جلسة عامة اعتباراً من الأول من شباط/فبراير.