باح كلب قد يكون السبب في فشل تحرير الرهينتين في اليمن

الأجهزة الأمنية اليمنية ترفع حال التأهب لمواجهة أي هجمات إرهابية محتملة، بعد ساعات على عملية أمنية فاشلة قتل فيها رهينتان أميركي وآخر جنوب أفريقي، ومعلومات عن مقتل جندي يمني في هجوم شنّه مسلحو "القاعدة" على موقع للجيش في مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج.

يقول مسؤول أميركي إن نباح  كلب أفشل العملية الأمنية لإنقاذ سومرز
أصيب النائب عن حزب المؤتمر صغير بن عزيز وعددٌ من مرافقيه خلال اشتباكات مسلحة  في صنعاء. الحادث وقع في ظل حال تأهب امنية اعلنتها السلطات اليمينة  لمواجهة أي هجمات إرهابية محتملة. يأتي ذلك بعد ساعات من مقتل رهينة اميركي وآخر جنوب أفريقي في شبوة جنوب اليمن.

وشددت القوات الأمنية اليمنية من إجراءاتها حول المؤسسات الحكومية والمعسكرات واتخذت تدابير احترازية كفيلة بمنع أي هجوم إرهابي محتمل.

يأتي ذلك بعد ساعات من عملية أمنية فاشلة قتل فيها رهينتان، وهما الأميركي لوك سومرز و الجنوب أفريقي بيير كوركي.
وكان تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" هدد الأربعاء الماضي في شريط فيديو بث على الإنترنت، وظهر فيه القيادي نصر بن علي الأنسي من تنظيم "القاعدة" بإعدام الرهينة الأميركي الصحفي "سومرز" في الأيام الثلاثة التي تلي بث التسجيل ما لم تتم تلبية مطالب التنظيم، التي لم يورد تفاصيلها بدعوى أن واشنطن "تعلمها جيدا".

وقال مسؤول أميركي إن نباح كلب قد يكون السبب في تنبيه حراس تنظيم القاعدة إلى اقتراب قوات خاصة أميركية من مكان المختطفين في اليمن.
وتشير المصادر إلى أن نباح الكلب أدى إلى اندلاع إطلاق نار كثيف باتجاه القوات الأميركية القريبة من المكان.

من جانب آخر، قتل جندي يمني في هجوم شنّه مسلحو "القاعدة" على موقع للجيش في مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج.