اليمن: القاعدة تسيطر على زنجبار وجعار جنوب البلاد

تنظيم القاعدة يسيطر على زنجبار وجعار كبرى مدن أبين جنوب البلاد ويعدم علي السيد نائب رئيس اللجان الشعبية التابعة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

الجيش اليمني كان طرد مسلحي القاعدة من زنجبار (الصورة) وجعار في 2012
أفاد مراسل الميادين في العاصمة اليمنية صنعاء بأن تنظيم القاعدة سيطر على مدينتي زنجبار وجعار كبرى مدن محافظة أبين جنوب البلاد مشيراً إلى أن التنظيم أعدم علي السيد نائب رئيس اللجان الشعبية التابعة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي. 

وسقط ما لا يقل عن سبعة قتلى في الاشتباكات التي اندلعت بين مسلحي القاعدة واللجان الشعبية في جعار التي يقود المسلحين المنتشرين في أحيائها القيادي البارز في تنظيم القاعدة جلال بلعيدي وفق ما نقل عن شهود عيان في المدينة. 

وأكد هؤلاء أن المسلحين سيطروا على عدد من المكاتب الحكومية ونشروا دوريات أمنية في الأحياء التي يسيطرون عليها كما بدأوا بفرض مظاهر الحياة على سكان المدينة وإجبار مالكي المحلات التجارية على الإغلاق عند مواعيد الصلاة. 


وتبعد مدينتا جعار وزنجبار، عاصمة محافظة أبين، نحو 50 كيلومتراً من مدينة عدن لجهة الشرق. وكان تنظيم القاعدة سيطر عليهما في عام 2011 قبل أن يستعيدهما الجيش اليمني ويطرد مسلحي القاعدة منهما في حزيران/ يونيو 2012. 

الجيش اليمني "جاهز لدخول نجران"

قال الناطق باسم الجيش اليمني شرف لقمان للميادين إن الجيش يتقدم بصورة سريعة في نجران وجيزان وعسير السعودية.

وأكد أنه في حال "صدور قرار بتحرير نجران فنحن جاهزون للدخول إليها".

لقمان لفت إلى أن الهدف من العملية الواسعة في نجران وعسير وجيزان هو وقف الحصار عن اليمن.

وقتل جندي سوداني فيما أصيب اثنين آخرين في صد الجيش اليمني محاولة تقدم جنوب الشريجة في تعز وسط البلاد، بحسب ما أفاد مراسل الميادين