توقيف أمير سعودي في مطار بيروت حاول تهريب مخدرات

الأجهزة الأمنية اللبنانية توقف أميراً سعودياً في مطار بيروت الدولي، بعد ضبط طنّين من المخدرات على متن طائرته المتوجهة إلى السعودية.

وضعت حبوب الكبتاغون ضمن 40 صندوقاً
أوقفت الأجهزة الأمنية اللبنانية أميراً سعودياً في مطار بيروت الدولي، بعد ضبط طنّين من المخدرات على متن طائرته المتوجهة إلى السعودية، وفق ما أفاد مراسل الميادين.

وفي التفاصيل التي أوردتها "الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية، أن فصيلة التفتيشات في سرية درك المطار "أحبطت محاولة لتهريب كمية ضخمة من حبوب الكبتاغون إلى حائل في المملكة العربية السعودية"، وذلك على متن طائرة خاصة.

وأوقف إلى جانب الأمير أربعة سعوديين آخرين.

وبلغ وزن الكمية المهربة 2 طن من حبوب الكبتاغون موضوعة ضمن 40 صندوقاً.
وتجري السلطات المختصة في المطار التحقيقات اللازمة بالتنسيق مع السلطات القضائية لكشف ذيول هذه العملية الضخمة التي تعتبر أضخم عملية تهريب للمخدرات عبر مطار بيروت، والأشخاص الخمسة الآن هم رهن التحقيقات.