قوات هادي تعلن سيطرتها على زنجبار

أين تكمُن أهمية مدينة زنجبار في محافظة أبين ؟

زنجبار عاصمة محافظة أبين ، هذه المدينة التي شهدت عام الفين واحد عشر معارك عنيفة بين تنظيم القاعدة واللجان الشعبية الموالية لهادي آنذاك، والتي أسفرت عن سيطرة "القاعدة" على أبين لأكثر من عام.
تكمن أهمية زنجبار في كونها تقع على الطريق الرابط بين محافظة عدن ومحافظتي شبوة وحضرموت النفطيتين. 
المدن القريبة من زنجبار ك لاودر ومكيراس المحاذيتين لمحافظة البيضاء اضافة الى انها مسقط رأس الرئيس هادي.
قوات هادي شنّت هجوماً مزدوجاً من محورين: الأول كان عن طريق عدن العلم ودوفس. 
أما المحور الثاني فكان عن طريق لحج- الحرور وجعار. مدينة جعار محاذية لزنجبار وهي كبرى مدن محافظة أبين، واتخذتها "القاعدة" إبّان سيطرتها على أبين عاصمة لها، واطلقت عليها "امارة وقار". أما اليوم فتشهد مدينة زنجبار زحفاً كبيراً للقوات الموالية لهادي والسعودية، هذا الزحف تزامن مع تحليق مكثف لطائرات التحالف السعودي وشنّ أكثر من مئتي غارة جوية سعودية استهدفت المدينة بمشاركة البوارج الحربية التي قصفت المدينة.
عملية الزحف بحسب مصدرعسكري شارك فيه أكثر من 4000 مسلح و300 آلية عسكرية سعودية وأماراتية وطائرتي "أباتشي" وطائرات استطلاع وغطاء جوّي سعودي مكثف. المصادرالعسكرية تحدثت عن صدّ الجيش واللجان الشعبية، الهجوم بعد اشتباكات عنيفة مع المسلحين... والحاقهما خسائر كبيرة في صفوف القوات المهاجمة، وتمكنّا أيضاً من كسر محاولات الزحف المتكررة بهدف الزحف نحو منطقة المسيمير ومناطق أخرى في أبين.