العالم يواكب الاتفاق بين ايران والدول الكبرى

التفاؤل مقيم في أروقة مقر المفاوضات بين ايران والسداسية الدولية في فيينا، ومصدر في الوفد الروسي يكشف أن توقيع الاتفاق سيجري صباح الثلاثاء في مقر الأمم المتحدة، فيما نقل موفد الميادين عن دبلوماسي ايراني قوله "إننا على مسافة قريبة جداً من الاتفاق".

توقعات بتوقيع الإتفاق خلال ساعات
يخيم التفاؤل على أجواء المفاوضات في فيينا بشأن التوصل الى اتفاق بين الدول الست وايران حيال برنامجها النووي.

مصدر في الوفد الروسي قال إن توقيع الاتفاق سيجري صباح الثلاثاء في مقر الأمم المتحدة في فيينا بمشاركة وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ومسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني.

وكالة "إيتار تاس" الروسية ذكرت أن الاتحاد الأوروبي سيجمد العقوبات المفروضة على ايران حتى نهاية العام الحالي.

 وكان موفد الميادين قد  نقل عن دبلوماسي ايراني قوله إننا على مسافة قريبة جدا من الإتفاق.

بدوره، أعلن البيت الابيض أن المفاوضات بشأن البرنامج النووي الايراني المستمرة في فيينا حققت "تقدما فعليا" مع استمرار وجود نقاط خلافية.

المتحدث باسم الرئيس الأميركي جوش ايرنست قال إنه اذا كانت المشاورات لا تزال مفيدة فإن فريق التفاوض الاميركي سيبقى في فيينا.