داعش يفجر مقامات دينية في تدمر ويشن هجمات بالسيارات المفخخة على الحسكة

تنظيم "داعش" يفجر مزار محمد بن عْليط ومزار العلامة التدمري في مدينة تدمر الأثرية المدرجان على لائحة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، ويشن سلسلة هجمات بواسطة سيارات مففخخة في مدينة الحسكة.

"داعش" يفجر مقامين دينيين في مدينة تدمر الأثرية
فجر تنظيم داعش مقامين دينيين في مدينة تدمر الاثرية،  وأظهرت صور فوتوغرافية عددا من عناصر التنظيم وهم يحملون المتفجرات إلى الأضرحة قبل تفجيرها  وتحويلها إلى ركام.

المدير العام للآثار والمتاحف السورية مأمون عبد الكريم قال إن المكانين المستهدفين هما مزار محمد بن عْليط ومزار العلامة التدمري.

ويعود عمر مدينة تدمر الأثرية إلى ألفي عام والمزاران مدرجان على لائحة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ( يونسكو).
وفي الحسكة، شن تنظيم داعش سلسلة هجمات بواسطة سيارات مففخخة، مصادر مطلعة قالت للميادين إن التنظيم فجر ست سيارات مفخخة استهدفت منطقةة المعامل في الدوار الشرقي للمدينة  وبالقرب من مستشفى الاطفال وحي النشوة ودوار السينالكو.

وتشير المعلومات إلى وقوع عشرات الضحايا بين شهيد وجريح حيث نقل بعض الجرحى إلى مستشفيات القامشلي،  وأدّت التفجيرات إلى تدمير منازل ومعامل في المنطقة ولاسيما في دوار السينالكو.