نقل معتقل يمني من سجن غوانتانامو إلى جزر الرأس الأخضر

الإدارة الأميركية تعلن نقل معتقل يمني الجنسية من سجن غوانتانامو إلى جزر الرأس الأخضر. وبنقل الأسير اليمني ينخفض عدد السجناء في هذا السجن إلى 59 شخصاً.

عدد سجناء غوانتانامو ينخفض إلى 59 أسيراً قس جزيرة كوبا
أعلنت الإدارة الأميركية الأحد نقل المعتقل اليمني شوقي عوض بازهير من سجن غوانتانامو إلى جزر الرأس الأخضر. وقالت وزارة الدفاع الأميركية في بيان "إن الحكومة الأميركية تشكر لحكومة الرأس الأخضر مبادرتها الانسانية"، مضيفاً أن الحكومتين تأكدتا أن هذا النقل سيتم "بشكل يتناسب مع الشروط الأمنية والمعاملة الانسانية".

وتسعى إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى ايجاد بلدان تستقبل الأسرى الذين يمكن إطلاق سراحهم من غوانتانامو، قبل انتهاء ولاية الرئيس الحالي في العشرين من كانون الثاني/ يناير المقبل.
وفشلت إدارة أوباما في الوفاء بوعدها باغلاق هذا المعتقل قبل انتهاء ولايته، إلا أنها تسعى لكي يكون العدد الباقي صغيراً جداً.

وبحسب قاعدة المعلومات لصحيفة "نيويورك تايمز" فإن المعتقل اليمني بازهير كان قد اعتقل في الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر 2002 في كراتشي في باكستان خلال هجوم على مجموعة من الناشطين في تنظيم القاعدة. واتهم بالاعداد لارتكاب اعتداءات ضد القوات الأميركية في كراتشي.
وكانت الإدارة الأميركية وضعت بازهير في تموز/ يوليو الماضي على لائحة الأسرى الذين يمكن نقلهم من سجن غوانتانامو، معتبرة أن اعتقاله "لم يعد ضرورياً لحماية الولايات المتحدة من التهديد".
وبنقل الأسير اليمني ينخفض عدد السجناء إلى 59 شخصاً الموجودين في سجن غوانتانامو في جزيرة كوبا.