إسرائيل تنفي تنفيذها غارات جديدة قرب الحدود مع سوريا

إسرائيل تنفي تنفيذ غارات جديدة قرب الحدود مع سوريا غداة تأكيدها تنفيذ غارة في الجولان استهدفت أربعة أشخاص. ورئيس الحكومة الإسرائيلي يتوعد برد حازم على أي محاولة لاستهداف جنوده.

إسرائيل تستهدف 4 أشخاص عند السياج الفاصل في الجولان
نقل موقع القناة الثانية عن مصادر أمنية إسرائيلية أن طائرات الاحتلال لا تقف وراء مهاجمة منصات إطلاق الصواريخ في سوريا إنما هي نتيجة المعارك الدائرة بين الجيش السوري والمسلحين.
من جهة ثانية ذكرت مصادر في جيش الاحتلال إن الطائرات الحربية الإسرائيلية استهدفت بغارة أربعة أشخاص قرب السياج الفاصل في الجولان السوري المحتلّ.
وزعمت المصادر أن الغارة جاءت  بعد الاشتباه بأن هولاء كانوا يحاولون زرع عبوة ناسفة في دشمة عسكرية مهجورة شرقي مدينة مجدل شمس في الجولان السوري المحتل.
وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إن "الغارة أَحبطت محاولة تنفيذ عملية إرهابية" على حدّ قوله. وأضاف إن أي محاولة لمهاجهة جنوده ستواجه برد حازم كما حدث مشيراً إلى "أن الجيش لن يسمح بأن تمس إسرائيل". 
وكانت إسرائيل استهدفت في كانون الثاني/ يناير الماضي موكباً لحزب الله في القنيطرة ما أدى إلى استشهاد 7 مقاومين وجنرال إيراني. وردّ حزب الله بعملية في مزارع شبعا المحتلة.