تفاصيل الحصار البحري الذي ينفذه الحلف السعودي على الموانئ اليمنية

ينفذ التحالف السعودي حصاراً بحرياً على الموانئ اليمنية في إطار خطةٍ كشف عنها المتحدث باسم التحالف أحمد العسيري، تفاصيل عن هذا الحصار والسفن المشاركة فيه في هذا التقرير.

في أول تدخل لقوات بحرية في عملية "عاصفة الحزم" العسكرية التي تقودها السعودية ضد اليمن، قصفت سفن حربية عناصر من الجيش اليمني، أثناء محاولتهم التقدم في اتجاه عدن.

قصفٌ أتى بعد معلومات عن إبحار 4 سفن مصرية الأسبوع الماضي في اتجاه خليج عدن عبر قناة السويس، إيذاناً ببدء عملية الحصار على الموانئ اليمنية، وسط ما يحكى عن سيطرة التحالف على المجال الجوي.

نظراً لطول الساحل اليمني الممتد أكثر من 2500 كيلومتر، يضم اليمن عدداً كبيراً من الموانئ، أبرزها ميناء عدن، ميناء الحديدة، ميناء المكلا، ميناء المخا، ميناء الصليف، وميناء نشطون.

هذه الموانئ باتت اليوم تحت الحصار، في إطار خطة كشف عنها المتحدث باسم عملية "عاصفة الحزم" أحمد عسيري، مؤكداً وصول جميع القطع البحرية المدرجة ضمن خطة الحصار البحري لمنع الدخول أو الخروج من الموانئ اليمنية.

القوات البحرية باتت، بحسب المتحدث، في كامل انتشارها وتنفذ حصاراً كاملاً على الموانئ، وتراقب عمليات تهريب الأسلحة أو البشر، على حد قوله.

وبرغم مشاركة 9 دول، إضافة إلى السعودية في قصف اليمن، إلا إن عملية الحصار البحري شارك فيها فقط الأسطول السعودي الموجود غرب المملكة، إضافة إلى مشاركة عدد من السفن المصرية التي جيء بها من قناة السويس.