هولاند يدعو للحوار مع الجهات الداعمة لدمشق

الرئيس الفرنسي يدعو لحوار صحيح مع الجهات الداعمة لدمشق ويعتبر أنه لا يمكن التزام الصمت حيال حصار شرق حلب.

هولاند: سحق المعارضين ليس حلّاً لسوريا
دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الثلاثاء إلى "حوار صريح ومباشر مع داعمي النظام السوري"، معتبراً أنه "لا يمكن التزام الصمت حيال حصار شرق حلب".

وقال هولاند للصحافيين في حضور نظيره السلوفاكي أندريه كيسكا بعدما استقبله في قصر الإليزيه "فرنسا تدلي بمواقف وتحذّر المجتمع الدولي وستواصل القيام بذلك". وأضاف "ينبغي أيضاً إجراء حوار صريح ومباشر مع داعمي النظام لنتمكن من إيجاد حل سياسي"من دون أي يسمّي أية دولة أو جهة.

واعتبر الرئيس الفرنسي أنه يجب "عدم الاعتقاد أن سحق المعارضين الذين ينبغي تمييزهم عن الإرهابيين سيكون حلّاً لسوريا". كما أشار إلى أنّ "في سوريا هناك مليون شخص محاصر في ظروف مريعة يتعرّض للقصف "، مؤكداً أنّ بلاده "تتحمل مسؤولياتها في مكافحة الإرهاب، وخصوصاً في العراق".