أردوغان لقناة إسرائيلية: ليس ملائماً تحديد من الأكثر همجية بين إسرائيل وهتلر

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وفي حديث إلى قناة إسرائيلية الإثنين يعتبره أن من "غير الملائم" تحديد "من هو الأكثر همجية" بين إسرائيل وهتلر، وأنقرة تعزل قرابة 15 ألفاً من الموظفين العموميين والعاملين بالجيش والشرطة وآخرين وتغلق أكثر من 500 مؤسسة ووسيلة إعلام بسبب محاولة الانقلاب الفاشلة في تموز/يوليو الماضي.

في أوج العدوان على غزة شدد أردوغان على أن إسرائيل تفوقت على هتلر في مستوى الوحشية
إعتبر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في حديث إلى قناة إسرائيلية الإثنين أن من "غير الملائم" تحديد "من هو الأكثر همجية" بين إسرائيل وهتلر.

في تموز/يوليو 2014 وفي أوج العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، شدد اردوغان على أن إسرائيل "تفوقت على هتلر في مستوى الوحشية".

لكن في مقابلته مع القناة الإسرائيلية الإثنين، قال اردوغان "أنا لا أوافق على ما فعله هتلر، ولا أوافق على ما قامت به إسرائيل. فعندما يتعلق الأمر بموت العديد من الأشخاص، من غير الملائم طرح سؤال من الذي كان أكثر وحشية".

وأكد أردوغان أنه "يدرك جيداً" الحساسيات المرتبطة بهتلر في ما يتعلق بمقتل نحو ستة ملايين يهودي. لكنه أضاف أنه "من المستحيل أن ننسى مئات الآلاف من الناس الذين لقوا حتفهم عندما ضرب الجيش الإسرائيلي في غزة" عام 2014.

وتأتي تصريحات اردوغان بعد أقل من أسبوع من تعيين تركيا كمال اوكيم مستشار الشؤون الخارجية لرئيس الحكومة بن علي يلدريم سفيراً في اسرائيل.


عزل آلاف الموظفين الحكوميين والعسكريين

على صعيد آخر، عزلت أنقرة قرابة 15 ألفاً من الموظفين العموميين والعاملين بالجيش والشرطة وآخرين وأغلقت أكثر من 500 مؤسسة ووسيلة إعلام الثلاثاء، بسبب "صلات" مزعومة بمحاولة الانقلاب الفاشلة في تموز/يوليو الماضي.

وتم عزل نحو 1988 من أفراد القوات المسلحة التركية و7586 من الشرطة و403 من الحرس الأهلي وأكثر من 5000 من المؤسسات العمومية في حملة الثلاثاء. ويتجاوز العدد الإجمالي لمن تم عزلهم منذ محاولة الإنقلاب 110 آلاف.

وأعلن المرسوم أيضاً إغلاق أكثر من 550 مؤسسة و18 منظمة خيرية وتسع وسائل إعلام.