بنجامين يتعرّض للضرب والاعتقال في تظاهرة مناخية: لا شيء يقارن بسلوك الإسرائيليين

يواصل بنجامين رحلته إلى فلسطين. ماذا حصل معه خلال مشاركته في تظاهرة ضخمة ضدّ تغيّر المناخ في ألمانيا؟

يواصل بنجامين لادرا رحلته إلى فلسطين. منذ يومين توقف في مدينة لوبيك شمال ألمانيا حيث يشارك إلى جانب آلاف المتظاهرين في مخيم بيئي لإقفال مصانع مضرّة بالبيئة.

وسط الخيم الكثيرة التي انتشرت في المكان الذي أحاط به مئات عناصر الشرطة الألمانية، نصب بنجامين خيمته الخضراء الصغيرة ورفع إلى جانبها علم فلسطين الذي حمله طيلة الرحلة.
من يدري ربما يثير العلم حشرية من لا يعرف عن القضية الفلسطينية شيئاً فيقوم بنجامين بمهمة التعريف بها وبما يتعرض له شعبها.

لكن المشهد تحوّل إلى مواجهات بين المتظاهرين والشرطة. وقد نال بنجامين نصيبه من الغاز المسيّل للدموع والضرب الذي أدى إلى كسر نظاراته وصولاً إلى اعتقاله لساعات إلى جانب آخرين.

يروي بنجامين ما جرى معه. يصف عناصر الشرطة الألمانية بـ"العنيفين". يضحك لمجرّد تخيّل كيف يمكن للجنود الإسرائيليين التعاطي معه حين يصل إلى حيفا. ربما هي بروفة إذاً، رغم أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال المقارنة مع الممارسات الإسرائيلية التي قد تصل لحدّ القتل.

يومان ويستأنف بنجامين سيره نحو فلسطين. وفي الطريق إليها الكثير والكثير من القصص والمواقف التي تروى.