اليمن: الجيش واللجان الشعبية يطردان مسلحي القاعدة من محافظة البيضاء

الجيش اليمني واللجان الشعبية يدخلون مديرية الزاهر في محافظة البيضاء، بعد اشتباكات مع مسلحي القاعدة، والمشاورات مستمرة لتشكيل المجلسين الوطني والرئاسي خلال أسبوعين.

عناصر من اللجان الشعبية في مدينة عدن (أ ف ب)
أفاد مراسل الميادين في اليمن بدخول الجيش اليمني واللجان الشعبية إلى مديرية الزاهر آخر مديريات البيضاء باتجاه محافظة لحج الجنوبية، جاء ذلك بعد اشتباكاتٍ خاضها الطرفان مع مسلحي القاعدة في منطقة آل مظفر وآل ملاح والمخنق غرب البيضاء.

في سياق متصل، قتل شخص وأصيب آخر في هجوم شنه مسلحون اليوم على مدرسة في عدن في هجوم لمسلحين مجهولين.

وفي حضرموت أصيب شخصان بانفجار عبوة ناسفة بمركبة عسكرية، كذلك اغتال مجهولون نائب مدير البحث الجنائي في حضرموت جنوب اليمن.

في الشأن السياسي، أكد قيادي في اللجنة الثورية في اليمن للميادين أن المشاورات جارية لتشكيل المجلسين الوطني والرئاسي خلال أسبوعين.

من جهته دعا التنظيم الناصري في اليمن حركة "أنصار الله" إلى رفع الإقامة الجبرية على الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس الحكومة وبعض الوزراء، وأكد أن الحوار السياسي أساس للحل في البلاد، بشرط إلغاء الإعلان الدستوري، وإعادة الوضع في المدن التي سيطر عليها أنصار الله إلى ما كان عليه.

من جانبه شدد المؤتمر الشعبي العام على وقف انتهاك الدستور والحريات من أجل التوافق على الحل السياسي للأزمة.