ناشطون لبنجامين لادرا: وقفت إلى جانب فلسطين يوم استسلم الآخرون

نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي مستمرون بتضامنهم وتفاعلهم مع بنجامين لادرا وتعليقاتهم تثني على خطوته الداعمة للقضية الفلسطينية.

عبّر النشطاء عن محبّتهم للادرا
بعد أكثر من عشرين يوماً على انطلاقه من السويد، لا يزال الناشطون على مواقع التواصل يتفاعلون مع خطوة بنجامين لادرا الذي قرر أن يذهب إلى فلسطين سيراً على قدميه. 

الصفحة الخاصة بحملة الاعتذار عن وعد بلفور التي تطالب الحكومة البريطانية بالاعتذار من الشعب الفلسطيني سلّطت الضوء على ما يقوم به لادرا خصوصاً أن خطوته أرادها بالتزامن مع الذكرى المئوية لوعد بلفور الذي منح اليهود حق إنشاء وطني قومي لهم على أرض فلسطين. 

بدورها قالت الناشطة سارة ويلكنسون إنّ رسالة بنجامين لادرا بسيره من السويد إلى فلسطين هو إشارة إلى نظام الفصل العنصري الذي تمارسه إسرائيل في فلسطين. 

أما شهاب المهداوي فقد حيّا لادرا على ما يقوم به وتمنى له التوفيق.

عماد بارود عبّر عن رأيه على حساب لادرا على فيسبوك، قائلاُ له "اخترت أن تأتي إلى فلسطين على قدمَيْن، والفلسطينيون قرروا أن يرسلوا إليك محبّتهم لترافقك خلال رحلتك الطويلة".

زهراء نبيل قالت للادرا "نحن معك بنجامين لادرا. ليحفظك الله. أهلاً بك في فلسطين"، واختارت زهراء صورة من تصميم الميادين أونلاين في إطار مواكبة رحلة بنجامين وتشاركتها على صفحتها. كما تشارك آخرون الانفوغراف الخاص بالميادين نت الذي يعرض لسيرة بنجامين خصوصاً نشاطه التضامني مع القضية الفلسطينية. 

نشطاء غربيون أطلقوا منشورات دعماً للادرا أيضاً كما نشر أصدقاؤه في السويد والذين أنشأوا صفحة بعنوان "walk to Palestine" فيديو بعد مرور عشرين يوماً على بدء سيره الذي أوصله إلى ألمانيا على أن يستكمل رحلته إلى فلسطين.