القمر العملاق يغزو كوكب الأرض الإثنين المقبل!

ينتظر سكان الكوكب الأزرق ظاهرة "القمر العملاق" في 14 تشرين الثاني، حيث يصل الى أقرب نقطة من الأرض لأول مرة منذ عام 1948.

ظاهرة القمر العملاق
سيكون سكان كوكب الأرض يوم الإثنين 14 تشرين الثاني الجاري على موعد مع حدوث ظاهرة فلكية تشتهر باسم "القمر العملاق" (سوبر مون)، ويصادف اكتمال القمر مع وصوله إلى أقرب نقطة له من كوكب الأرض خلال مداره البيضاوي الذي يسلكه، ومن المتوقع أن يطغى اللون الأحمر على القمر بسبب تلوث الغلاف الجوي، ولذلك يسمى أيضاً "القمر الدامي".

وسيصل القمر الى أكبر حجم له حتى الآن في القرن الـ21، وذلك لأول مرة منذ عام 1948، كما يتوقع علماء وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" عودة هذه الظاهرة مرة أخرى بحلول 25 تشرين الثاني عام 2034. 


 وكشفت "ناسا" أن القمر سيكون أكبر حجماً بنسبة 14% من الحجم الطبيعي وأكثر إنارةً بنسبة 30% من حالته الإعتيادية وهو في أبعد نقطة في مداره حول الأرض.


ومن المتوقع حدوث إرتفاعاً كبيراً في المد والجزر، نظراً لتأثير قوة جاذبيته المتزايدة على المد والجزر بسبب إقترابه من الأرض، ولأن قشرة كوكبنا تتأثر أيضا بجاذبية القمر، فمن الممكن حدوث ثوران في بعض البراكين بالإضافة الى هزات أرضية وزلازل محتملة، على الرغم من افتقارنا لأدلة علمية تؤكد هذه النظرية.

ويصادف في بعض الأحيان حدوث ظاهرة "القمر العملاق" بالتزامن مع خسوف كلي للقمر، وحصل ذلك أخر مرة في 28 أيلول سنة 2015، وقبلها في سنة 1982 ولن تتكرر إلا مع حلول عام 2033.