بنجامين في ألمانيا: يوم فلسطيني بامتياز

في ألمانيا شباب فلسطينيون من هولندا وبرلين يستقبلون بنجامين ويمضون معه يوماً طويلاً قبل أن يوصلوه إلى مدينة لوبيك.

أمضى شباب فلسطينيون من هولندا وبرلين يوماً طويلاً مع بنجامين في ألمانيا
من مالمو انطلق بنجامين بحراً إلى ألمانيا. وصل ليلاً. لم يكن في انتظاره أحد. نصب خيمة صغيرة بانتظار إصلاح خيمته وبات ليلته فيها.
استفاق في اليوم التالي على ترحيب فلسطيني عارم. فلسطينيون قدموا خصيصاً من هولندا من أجل التعرف إليه. لم يعد علم بنجامين الذي حمله خلال رحلته وحيداً. أعلام فلسطين ترفرف في المكان.
بعض هؤلاء الشبّان كانوا تواصلوا مع بنجامين عبر الفايسبوك وأبلغوه أنهم سيكونون بانتظاره لكي يمضوا نهارهم معه ويسيروا إلى جانبه ولو بضعة أمتار بشكل رمزي.


مجموعة ثانية التحقت بالأولى، قدمت من برلين. نقل هؤلاء لبنجامين مشاعر الإعجاب بما يقوم به من أجل فلسطين.
شرب الجميع القهوة وتناولوا طعام الفطور معاً. تشاركوا مع بنجامين تسوّق بعض المواد الغذائية التي يحتاجها، والأهم ما يصلح به خيمته. 


عرض رفاق بنجامين الجدد عليه نقله إلى مدينة لوبيك حيث سيشارك في النشاط البيئي ضدّ الاحتباس الحراري قبل أن يستكمل رحلته.


من السيارة تحدث إلى الميادين نت عدنان أبو عدس رئيس تجمع العمال الفلسطينيين في هولندا الذي قدم مع وفد من مؤسسة البيت الفلسطيني. عبّر أبو عدس عن الشعور بالاعتزاز لقيام شاب سويدي بهذه الخطوة انتصاراً لقضية فلسطين، لافتاً إلى اعتماد بنجامين على نفسه بشكل كبير من أجل الوصول إلى هدفه.


هذا الشعور بالاعتزاز يقابله كما يقول أبو عدس شعور بالخجل على مستوى تراجع حضور القضية الفلسطينية عربياً.
إلى لوبيك أوصل الشباب الفلسطينيون بنجامين على أن يبقى فيها خمسة أيام لينطلق بعدها مجدداً في رحلته نحو فلسطين.

.