الفيصل يدعو ترامب إلى عدم إلغاء الاتّفاق مع إيران

الأمير السعودي تركي الفيصل يرى أنّ الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب لا يجب أن يلغي الاتفاق النووي مع إيران.

الأمير تركي الفيصل يدعو ترامب إلى عدم إلغاء الاتّفاق مع إيران
الأمير تركي الفيصل يدعو ترامب إلى عدم إلغاء الاتّفاق مع إيران
قال الأمير تركي الفيصل وهو أحد كبار المسؤولين السعوديين السابقين إنّ الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب لا يجب أن يلغي الاتّفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى في العالم، لكنّه يجب أن يولي اهتماماً خاصاً بنشاطات إيران المزعزِعة لاستقرار الشرق الأوسط على حدّ تعبيره.

وأعرب المدير الأسبق للاستخبارات السعودية عن أمله في أن ينسّق الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، مع "أصدقاء الولايات المتحدة" في دول الخليج من أجل "تحدّي طهران التي تعتقد أن لديها رخصة للتدخل في شؤون دول المنطقة".

وخلال ندوة لمعهد "دول الخليج العربية في واشنطن" قال الفيصل "أريد أن أرى الرئيس المنتخب ترامب ينتقد إيران بشدة بسبب سلوكها الخاطئ، حينما يتعلق الأمر بالتزاماتها ونشاطاتها المغامرة للغاية، التي تسببت بعدم الاستقرار في المنطقة" بحسب ما نقلت عنه وكالة رويترز.

وأضاف "لقد احتاج هذا الاتّفاق إلى سنوات من العمل من أجل التوصل إليه. كما أنّ الاتّفاق حقق هدفاً وهو توقّف البرنامج الذي سعت من خلاله إيران لتطوير أسلحة نووية لمدّة 15 عاماً".

يتابع الأمير السعودي "إلغاء الاتّفاق سيكون له تداعيات. ولا أعلم إذا ما تمّ هذا الأمر إن كان هناك شيء آخر يمكننا استبدال الاتّفاق به يمنع إيران من سلوك طريق تطوير السلاح النووي".

وأشار الفيصل إلى أنه ينتظر معرفة ما إذا كان الاتّفاق سيشكّل مقدّمة لمنع انتشار السلاح النووي من خلال إنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط.

وشهد التوصّل إلى اتّفاق بين إيران والقوى الكبرى في العالم حول ملف إيران النووي امتعاضاً كبيراً من قبل الدول الخليجية، مما يُكسب كلام الأمير تركي الفيصل أهميّة ودلالة على تغيّر النظرة الخليجية لهذا الملف.