وفاة الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز

الديوان الملكي السعودي يعلن وفاة الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود وتنصيب الأميرين سلمان بن عبد العزيز ملكاً للسعودية ومقرن بن عبد العزيز ولياً للعهد.في ظل توارد ردود الفعل واعلان عدد من الدول العربية الحداد العام ، فيما أعلن الرئيس الإيراني عن تعازيه الحارة للشعب السعودي والاسرة الحاكمة.

الديوان الملكي السعودي يعلن وفاة الملك عبدالله بن عبد العزيز
نعى الديوان الملكي السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، بعد أن وافته المنية الساعة الواحدة من صباح الجمعة عن عمر يناهز التسعين عاما.
وجرى تنصيب الأمير سلمان بن عبد العزيز ملكاً والأمير مقرن ولياً للعهد.
وورد في البيان الملكي السعودي بحسب "وكالة الأنباء السعودية" (واس): "ببالغ الأسى والحزن ينعي ولي العهد الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وكافة أفراد الأسرة والأمة، خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حيث وافته المنية في تمام الساعة الواحدة من صباح الجمعة".
وأقيمت جنازة الملك عبد الله بعد صلاة عصر الجمعة في جامع الإمام تركي بن عبدالله في مدينة الرياض.
وقطعت محطات التلفزة السعودية ارسالها في الساعات الأولى من صباح الجمعة، حيث بثت نعي ولي العهد لملك السعودية الذي كان يعاني من وعكة صحية في الأسابيع الاخيرة بعد اصابته بالتهاب رئوي.
وتسارعت ردود الفعل بعيد اعلان الوفاة، فأشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما بالراحل ووصفه بالقائد "الصادق" و"الشجاع".
وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن رحيل الملك عبدالله بن عبدالعزيز شكل خسارة لا تعوض للمملكة، ولكل الشعب السعودي، معرباً عن تعازيه للملك السعودي الجديد سلمان بن عبدالعزيز.

وفيما أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني عن "تعازيه الحارة للشعب السعودي والاسرة الحاكمة" نعت الرئاسة المصرية  الملك عبد الله وقطع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي  زيارته الى سويسرا وتوجه إلى المملكة للمشاركة في الجنازة.
وأعلن الديوان الملكي الأردني أن الملك عبدالله الثاني توجه إلى الرياض بعد قطع زيارته إلى دافوس للمشاركة في الجنازة، فيما أعلنت كلّ من فلسطين ولبنان وتونس الحداد لمدة ثلاثة أيام وأعلنت مصر الحداد على مدى سبعة أيام.
وعبّر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن حزنه مؤكدا "أن إرث خادم الحرمين الشريفين يمهد الطريق نحو السلام في منطقة الشرق الأوسط"، وأشاد بدور الملك في دفع الحوار بين الأديان.
وقطع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زيارته إلى الصومال وتوجه إلى مراسم تشييع الملك السعودي.
واعتبر الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين أن وفاة الملك السعودي "خسارة كبيرة لعملية السلام في الشرق الأوسط".
وبعد ساعات على إعلان وفاة الملك عبدالله صدر أمر ملكي بتعيين الأمير محمد بن نايف ولياً لولي العهد،  والأمير محمد بن سلمان رئيساً للديوان الملكي ووزيراً للدفاع، فيما عيّن حمد العوهلي رئيساً للحرس الملكي الخاص بدلاً من متعب بن عبدالله بن عبد العزيز.