نصر الله: حزب الله لن يشارك في حكومة لا تشارك فيها حركة أمل

حزب الله يعلن عدم المشاركة في الحكومة الجديدة في حال عدم مشاركة حركة أمل داعياً جميع الأطراف إلى التعاطي بإيجابية مع العهد الجديد.

نصر الله: ما بعد 31 تشرين الأول/ اكتوبر في لبنان يوم آخر
أعلن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن حزب الله لن يشارك في حكومة لا تشارك فيها حركة أمل الحليف الأبرز له. وقال إن المعني بالتفاوض حول هذا الموضوع مع رئيس الحكومة المكلّف بالنيابة عن حزب الله هو رئيس مجلس النواب نبيه بري سواء لجهة عدد الوزارات أو الحقائب.
 
وقال نصر الله في احتفال تأبيني لمصطفى شحادة أحد قادة المقاومة أيضاً "إن من حق الرئيس بري على تكتل التغيير والاصلاح ألا يشارك في حكومة لا تشارك فيها حركة أمل" مذكراً بأن حزب الله وحركة أمل امتنعا خلال السنوات الماضية عن المشاركة في أي حكومة يشعر فيها التيار الوطني الحر بالغبن. 

ولفت نصر الله إلى أن كتلة حزب الله في البرلمان ستبلّغ رئيس الحكومة سعد الحريري موقفها في الأيام المقبلة، مشيراً إلى أنه رغم عدم تسمية حزب الله للحريري لرئاسة الحكومة إلا أنها سهّلت التكليف. 

نصر الله قال إن ما بعد 31 تشرين الأول/ أكتوبر يوم آخر في لبنان مشيداً بالرئيس ميشال عون واصفاً إياه بأنه "رجل وقائد وصادق لا يباع ولا يشترى". وأضاف إن ما يجمع حزب الله والعماد عون الثقة التي بنيت على مدى عشر سنوات، نافياً وجود أي صفقة رئاسية مع عون.  

ودعا نصر الله الجميع سواء صوتوا لعون أو لم يفعلوا إلى التعاطي بإيجابية مع العهد الجديد. وأشاد نصر الله برئيس مجلس النواب نبيه بري الذي كان بمقدوره منع نصاب جلسة انتخاب الرئيس في ضوء ما جرى في مجلس النواب لكنه لم يفعل واصفاً إياه بـ"رجل الدولة" كما وصف رئيس تيار المردة سليمان فرنجية المرشح السابق لرئاسة الجمهورية بـ"الرجل الشريف" مشيراً إلى التزامه مع حزب الله بعدم حضور جلسات البرلمان بغيابه حتى وإن كانت من أجل انتخابه.
نصر الله الذي خصّص جزءاً كبيراً من كلمته للشأن المحلي اعتبر أن إعلان السعودية عن "استهداف الجيش اليمني مكة المكرمة افتراء وكذبة وتجن وأمر معيب".

كما اعتبر في ذكرى وعد بلفور أن إسرائيل التي أنشأها هذا الوعد لن تستطيع البقاء لأنها خارج إرادة الأمة.