صحيفة أميركية: إنخفاض أسعار النفط تؤثر على حزب الله

تقرير لصحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" يزعم أن انخفاض أسعار النفط عالمياً اضطر حزب الله لاتخاذ إجراءات تقشف عاجلة، وأن هذه الإجراءات إنعكست في خفض حجم رواتب عناصره، وتقليص ميزانيات دعم حلفائه السياسيين في لبنان.

"المتاعب المالية لا تشكل تهديداً مباشراً لمكانة الحزب الشعبية والسياسية"
زعم تقرير ليومية "كريستيان ساينس مونيتور" أن انخفاض أسعار النفط عالمياً "اضطرت حزب الله لاتخاذ إجراءات تقشف عاجلة، انعكست في خفض حجم رواتب عناصره، وتقليص ميزانيات دعم حلفائه السياسيين في لبنان".

وأضاف التقرير أن الاجراءات طالت أيضاً "شبكة الرعاية الصحية الضخمة من المدارس والمستشفيات" التي يشرف عليها الحزب.

واستدرك بالقول أن "المتاعب المالية لا تشكل تهديداً مباشراً لمكانة الحزب الشعبية والسياسية في لبنان"، نظراً لأن دعم إيران المالي "يشرف عليه مباشرة المرشد الأعلى علي خامنئي، ولا يحتكم للميزانية العامة المرتبطة بمداخيل النفط، ويقدر حجم مخزون أمواله الثابتة بعدة مليارات، ربما بضع مئات مليارات، من الدولارات".

وأردف التقرير أن المساعدات الإيرانية السنوية للحزب تتراوح بين 60 – 200 مليون دولار، مضيفاً أن الاستراتيجية الايرانية تتجه نحو التوصل لاتفاق دولي حول الملف النووي، لا سيما وأن العقوبات الدولية المفروضة تستند إلى التقدم في هذا الملف "ولا تخص دعم إيران لسوريا الذي يتوقع أن يستمر بالتصاعد".