إصابة فلسطيني بذريعة محاولته طعن ودهس جنود إسرائيليين في الضفة الغربية

فلسطيني يحاول طعن ودهس جنود من جيش الاحتلال قرب المدخل الشمالي لبلدة سلواد شرق رام الله ويُصاب بجروحٍ خطرة بعد إطلاق النار عليه.

أصيب حامد بجراح بثلاث رصاصات في بطنه نُقل بعدها إلى أحد مستشفيات القدس المحتلة
أصيب الفلسطيني أحمد أمين حامد بجروح خطرة بعد أن حاول صدم وطعن جنودٍ إسرائيليين بسيّارته على أحد الحواجز العسكرية حسب الرواية الإسرائيلية، وقد أصيب الشاب أحمد بعد إطلاق النار عليه من قبل الجيش الإسرائيلي قرب المدخل الشمالي لبلدة سلواد شرق رام الله، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية فجر السبت.

وأصيب حامد بجراح بثلاث رصاصات في بطنه نقل على إثرها إلى مستشفى هداسا بالعيساوية شرق القدس المحتلة لتلقي العلاج.

وفي وقت متأخر من فجر اليوم داهمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال بلدة سلواد وقامت باقتحام منزل المصاب حامد، واعتقال خاله مجدي حمدان.

وقد أطلق الفلسطينيون في الأراضي الفلسطينية وتحديداً القدس "انتفاضة القدس" أسفرت عن استشهاد مئات الفلسطينيين قتل وجرح عشرات المستوطنين منذ الأوّل من تشرين الأول/ أكتوبر 2015.