"المجلس الأعلى" العراقي ينتخب الشيخ همام حمودي رئيساً له

المجلس الأعلى الإسلامي العراقي ينتخب الشيخ همام حمودي رئيساً له، ويبقي الشيخ محمد تقي المولى في رئاسة الهيئة العامة للمجلس، وينتخب باقر جبر الزبيدي مسؤولاً للمكتب التنظيمي، والشيخ جلال الدين الصغير مسؤولاً للمكتب التنفيذي.

المجلس الأعلى الإسلامي العراقي ينتخب الشيخ همام حمودي رئيساً له
أعلن المجلس الأعلى الإسلامي العراقي أن هيئته القيادية وعدداً من أعضاء المكتب السياسي قد عقدوا اجتماعاً اليوم الأحد في العاصمة بغداد حيث تم  انتخاب الشيخ همام حمودي رئيساً للمجلس، وبقاء الشيخ محمد تقي المولى في رئاسة الهيئة العامة للمجلس، فيما تم انتخاب باقر جبر الزبيدي مسؤولاً للمكتب التنظيمي للمجلس، وانتخاب الشيخ جلال الدين الصغير مسؤولاً للمكتب التنفيذي للمجلس.

وأشار بيان المجلس الأعلى الإسلامي العراقي إلى أنه سيعقد اجتماعاً للهيئة العامة للمجلس في الأيام المقبلة للمصادقة على هذه القرارات ومناقشة بقية المواقع والمسؤوليات الأخرى التي نص عليها النظام الداخلي للمجلس.

ودعا المجلس مؤيدي تيار "شهيد المِحْراب" آية الله السيد محمد باقر الحكيم إلى الاستعداد للانطلاق بمرحلة جديدة سيعلن عن برنامجها لاحقاً ،آملاً من جميع تنظيماته وكوادره وقيادات المجلس الأعلى في داخل العراق وخارجه "مواصلة العمل في محافظاتهم وتحمل مسؤولياتهم الكاملة في خدمة الوطن والمواطن".

وكان الرئيس السابق للمجلس الأعلى الإسلامي، السيد عمار الحكيم قد انسحب من المجلس قبل أيام وأعلن عن إنشاء تياره الجديد "بيت الحكمة".