لماذا أعلن البشير تجميد المفاوضات مع واشنطن؟

الرئيس السوداني عمر حسن أحمد البشير يقرر تجميد المفاوضات مع الولايات المتحدة حتى 12 تشرين الأول/ أكتوبر القادم، ردّاً على تأجيل واشنطن البت في قرار رفع العقوبات بشكل دائم عن بلاده.

البشير يعلن تجميد المفاوضات مع واشنطن
قرر الرئيس السوداني عمر حسن أحمد البشير اليوم تجميد المفاوضات مع الولايات المتحدة حتى 12 تشرين الأول/ أكتوبر القادم، ردّاً على تأجيل واشنطن البت في قرار رفع العقوبات بشكل دائم عن بلاده.

يذكر أن وزارة الخارجية الأميركية أعلنت الأربعاء أن واشنطن أرجأت قرار رفع العقوبات بشكل دائم عن السودان بسبب سجله في مجال حقوق الإنسان وقضايا أخرى لمدة ثلاثة أشهر.

وكان من المتوقع أن يصدر الرئيس دونالد ترامب اليوم قرارا بشأن ما إذا كان سيلغي العقوبات بشكل دائم، علما أن الخرطوم قالت أمس الثلاثاء إنها استجابت لكل المطالب الأميركية لرفع العقوبات، التي فرضت منذ 20 عاماً وعرقلت اقتصاد البلاد.

 وكان الرئيس الأميركيّ باراك أوباما أصدر في 14 كانون الثاني/ يناير 2017 أمراً تنفيذياً قضى برفع بعض العقوبات الاقتصادية والتجارية المفروضة على السودان.

وقال البيت الأبيض حينها، إنّ تطورات ايجابية شهدها السودان خلال الأشهر الستة الأخيرة أدّت إلى تراجع ملحوظ في الأنشطة العسكرية والتعهّد بإبقاء وقف القتال في بعض مناطق النزاع.