دمشق: العدوان التركي في أعزاز وجسرين واخترين يجعل أنقرة شريكاً أساسياً للإرهاب

الخارجية السورية تقول إنّ ما تقوم به تركيا في سوريا يخالف الشرعية الدولية وتعتبر أن "العدوان التركي الجديد في أغزاز وجسرين وأخترين" يأتي في سياق الدور التدميري لتركيا.

الخارجية السورية: العدوان يجعل أنقرة شريكاً أساسياً للإرهاب والتآمر ضد سوريا
قال الخارجية السورية إنّ "ما يقوم به نظام أردوغان من سياسة العدوان والأوهام التوسّعية في سوريا يخالف الشرعية الدولية".

وفي بيان لها، اعتبرت الخارجية السورية أنّ "العدوان التركي الجديد في أعزاز وجسرين وأخترين يأتي في سياق الدور التدميري لتركيا في سوريا".

ورأت الخارجية أنّ هذا "العدوان يجعل انقرة شريكاً أساسياً للإرهاب والتآمر ضد سوريا بما يشكل تهديداً جدّياً للأمن والاستقرار الإقليمي والدولي".

وكان الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان قد توعّد بتنفيذ عمليات عسكرية في منطقة عفرين إذا شكّلت القوات الكردية التي تسيطر على هذها المنطقة تهديداً لتركيا، كما خرجت تظاهرات للكرد في تلك المنطقة تندد بالتدخل التركي.