خلال 3 أيام.. أكثر من 90 غارة سعودية على حرض وميدي في حجة غرب اليمن

مصدر عسكري للميادين يفيد بأن وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية نفذت خلال الساعات الماضية قصفاً مدفعياً على مواقع وتحصينات وآليات قوات هادي شمال صحراء مِيدي الحدودية، وتصدّ زحفاً واسعاً لقوات هادي بمشاركة جنود سودانيين في المنطقة نفسها. وطائرات التحالف السعودي تسجّل أكثر من 90 غارة جوية على مديريتي حَرض ومِيدي الحدوديتين في حجة غرب اليمن خلال الثلاثة الأيام الماضية فقط.

قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية تصدّ زحفاً واسعاً لقوات هادي بمشاركة جنود سودانيين شمال صحراء مِيدي الحدودية
نفذّذت طائرات التحالف السعودي أكثر من 90 غارة جوية على مديريتي حَرض ومِيدي الحدوديتين في حجة غرب اليمن خلال الثلاثة الأيام الماضية فقط، في ارتفاع ملحوظ لوتيرة الغارات على المديريتين الواقعتين على الحدود اليمنية السعودية والتي تكابد قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي والسعودية لإحراز أي تقدم ملحوظ فيهما دون جدوى حتى بعد استقدامها جنود سودانيين لتعزيز عملياتها العسكرية وزحوفاتها المستمرة.

يأتي ذلك في ظل تواصل المواجهات على الأرض مع قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية التي أفشلت جميع تلك المحاولات حتى اليوم.


ونفذت وحدات الجيش واللجان الشعبية خلال الساعات الماضية قصفاً مدفعياً على مواقع وتحصينات وآليات قوات هادي شمال صحراء مِيدي الحدودية، يأتي ذلك بعد صدّ الجيش واللجان زحفاً واسعاً لقوات هادي والسعودية بمشاركة جنود سودانيين في المنظقة نفسها وفق ما أفاد به مصدر عسكري للميادين

 

 وفي محافظة مأرب شمال شرق اليمن، أفاد مصدر عسكري يمني بسقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات الموالية للسعودية أثناء تصدي الجيش واللجان لمحاولة تقدمهم باتجاه وادي الربيعة في مديرية صِرواح غرباً. وأضاف المصدر أن محاولة تقدم قوات هادي الفاشلة أسندت بقصف مكثف لطائرات التحالف السعودي بالإضافة إلى قصف مدفعي عنيف على مناطق آل طُعيمان وآل الزايدي والحَمَاجِرة في صرواح . 

 

وفي الضالع جنوب اليمن، استهدفت القوة المدفعية للجيش واللجان الشعبية تجمعات قوات هادي في نقيل الخشبة التابع إدارياً لمديرية قُعْطُبَة أكبر مديريات الضَالِع شمالاً، وفق ما أفاد به مصدر عسكري يمني.

 

هذا وتستمر المواجهات بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات هادي من جهة أخرى استخدم فيها الطرفان الأسلحة المتوسطة والثقيلة وتحديداً في جبهة مُرَيْس شمالي المحافظة خلال الأيام القليلة الماضية وفق ما أفادت به مصادر محلية يمنية. 

 

وشهدت تعز جنوب اليمن مواجهات متقطعة بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات هادي من جهة أخرى عند الجبهة الشرقية للمدينة وتحديداً بمحيط معسكر التشريفات ومدرسة محمد علي عثمان، مع امتدادها باتجاه المدخل الجنوبي للمدينة عند منطقة الضَباب وفق ما أفاد به مصدر محلي للميادين. كما وشنت طائرات التحالف السعودي غارتين جويتين على منطقة العُمري بمديرية ذُوباب الساحلية جنوب غرب تعز. 

وتبادل القصف المدفعي بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات هادي من جهة أخرى بالناحية الغربية من مدينة تعز وتحديداً بشارع الخمسين ومنطقة بير باشا ومعلومات أولية عن سقوط ضحايا من المدنيين. 


وفي عدن جنوب اليمن أيضاً، اندلع حريق في القنصلية الصينية بمديرية خوْر مكْسّر شرقي محافظة عدن جنوب اليمن. وشكّل على إثره رئيس حكومة هادي أحمد عبيد بن دغر لجنة تحقيق برئاسة وكيل وزارة الداخلية، ووصف بن دغر ما حدث وفق ما نشرته وكالة سبأ من الرياض أنه محاولة للإساءة للعلاقات اليمنية الصينية، ولم يرد إلى الآن تفاصيل أخرى عن الحادث والمتسبب فيه .  
واستهدفت مقاتلات التحالف السعودي بسلسلة غارات جوية مديرية شَدا الحدودية غربي محافظة صعدة شمال اليمن مع  استمرار التحليق المكثف للطائرات في سماء المديرية .


وامتدت ضربات قوات الجيش واللجان لجبهة ما وراء الحدود اليمنية السعودية، حيث أفاد مصدر عسكري بمعاودة استهدافها تجمعات للجيش السعودي في مواقع الضَبْعَة ومعسكر آل حَمّاد والفَوّاز بنجران بعدد من القذائف المدفعية محققة إصابات دقيقة.