مظاهرات عارمة تعم العاصمة الرباط "تضامناً مع أبناء الريف"

التظاهرات تنتقل إلى العاصمة المغربية الرباط دعماً للاحتجاجات في منطقة الحسيمة شمال البلاد ومطالبات بإخلاء سبيل المعتقلين.

انطلقت التظاهرة من ساحة باب الأحد واتجهت نحو محطة قطار الرباط
شهدت منطقة وسط العاصمة المغربية الرباط الأحد تظاهرة كبيرة دعماً للحركة الاحتجاجية في منطقة الحسيمة في الريف شمال البلاد.

وتقدّم التظاهرة والدا أحد أبرز وجوه الحراك الشعبي في الريف المغربي ناصر زفزافي مع أفراد من أسرة الناشطَيْن محمد أصريحي ومحمد جلّول، بالإضافة إلى عدد من أسر معتقلي حراك الحسيمة. 

وطالب المتظاهرون بإطلاق سراح المعتقلين رافعين شعارات تندد بالفساد وتطالب بوضع حد للتهميش. 

وانطلقت التظاهرة من ساحة باب الأحد واتجهت نحو محطة قطار الرباط، لتنتهي عند الساعة الثانية ظهراً بالتوقيت المحلي.

وشاركت جماعة "العدل والإحسان" مع المتظاهرين، وهي جماعة إسلامية معارضة، كما شاركت  جماعة "فدرالية اليسار الديمقراطي" وحزب "النهج الديمقراطي" والعديد من الجمعيات الأمازيغية والحقوقية.

كما حضرت أحزاب "الاستقلال" و"العدالة والتنمية" و"الاتحاد الاشتراكي".

وتواصلت الاحتجاجات في منطقة الحسيمة شمال المغرب حيث تسيطر التظاهرات على المشهد، وقد أوقفت السلطات في تلك المنطقة أربعة أشخاص من المشاركين.