غوتيرش قررّ الاستغناء عن ممثله في اليمن ومطالبة أممية بفتح مطار صنعاء

مصادر دبلوماسية في نيويورك تكشف للميادين أن الأمين العامّ للأمم المتحدة قررّ وبشكلٍ نهائيّ الاستغناء عن وساطة إسماعيل ولد شيخ أحمد كممثل له في اليمن، ومصدر أمميّ يؤكد للميادين أنّ مسؤولاً رفيعاً في الأمم المتحدة وجّه رسالة إلى السعودية طالبها فيها بضرورة إعادة فتح مطار صنعاء الدوليّ أمام الرحلات المدنية.

غوتيرش قررّ الاستغناء عن ولد الشيخ أحمد
أكدّت مصادر دبلوماسية مطّلعة لمراسل الميادين في نيويورك أنّ الأمين العامّ للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قررّ على نحو نهائيّ الاستغناء عن وساطة إسماعيل ولد شيخ أحمد كممثل له في اليمن.

 

المصادر أكدت بأنه لن يتم الاعلان عن قرار الاستغناء عن ولد الشيخ قبل تعيّين مبعوث جديد لليمن.

وجاء قرار الاستغناء بعد رفض قادة صنعاء التحاور مع ولد الشيخ ما شلّ بصورة كاملة مهمّته،  جاء ذلك في وقت أكد فيه ولد الشيخ أن زيارته العاصمة السعودية الرياض كانت موفّقة وأنّ الجهود مستمرة للتوّصل إلى حلّ سلميّ في اليمن.

وفي سياق آخر، أكد مصدر أمميّ للميادين أنّ مسؤولاً رفيعاً في الأمم المتحدة وجّه رسالة إلى السعودية طالبها فيها بضرورة إعادة فتح مطار صنعاء الدوليّ أمام الرحلات المدنية.

المصدر أشار إلى أن الرسالة أكدت خطورة استمرار اغلاق مطار صنعاء في ظل تدهور الوضع الصحيّ والإنسانيّ بفعل الحرب والحصار.


وكانت الخارجية اليمنية أعلنت في 29 نيسان/ أبريل 2017 وقف العدوان وفتح مطار صنعاء هو أقصر طريق لبناء الثقة "إن صحت نوايا أطراف العدوان".

بدوره، أعلن المبعوث الأممي في أكثر من تصريح أن منع المدنيين من المغادرة والهبوط في مطار صنعاء يؤثران بشكل كبير في الوضع الإنساني في اليمن