القيادي في حماس خليل الحية: استشهاد أبو النجا جاء في وقت كانت تتجهز الأمة لتضييع قضيتنا

عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" خليل الحية يقول خلال مشاركته في تشييع جثمان الشهيد إبراهيم حسين أبو نجا في رفح إلى أنّ استشهاد القائد أبو النجا جاء في وقت كانت تتجهز الأمة لتضييع القضية الفلسطينية وتمييعها.

الحية: استشهاد القائد أبو النجا جاء في وقت كانت تتجهز الأمة لتضييع قضيتنا وتمييعها
أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" خليل الحية، أن سلاح المقاومة الفلسطينية موجه فقط للاحتلال الإسرائيلي، وأن بوصلة المقاومة الفلسطينية لن تنحرف. وقال الحية ظهر الخميس خلال مشاركته في  تشييع جثمان الشهيد القائد إبراهيم حسين أبو نجا في رفح جنوب قطاع غزة، إن دماء الشهيد رسالة للأمة أنّ حماس والشعب الفلسطيني بوصلتها نحو القدس وطريقها معروف وسلاحها موجه للاحتلال الإسرائيلي. وأضاف: "ستبقى المقاومة تلاحق وتقاتل وتقاوم الاحتلال، نقاتل حتى لو ضحينا بدمائنا ودماء قادتنا، لأن قضيتنا القدس هي الأغلى وسلاحنا موجه للاحتلال ولن ينحرف". وأشار إلى أنّ استشهاد القائد أبو النجا جاء في وقت كانت تتجهز الأمة لتضييع قضيتنا وتمييعها، مؤكّداً أنّ هذا الطريق والطريق الوحيد لتحرير فلسطين والقدس. وكانت كتائب القسام نعت في بيان عسكري، القائد إبراهيم حسين محمود أبو نجا (51 عاماً)، أحد قادة سلاح الهندسة في كتائب القسام، الذي استشهد يوم الأربعاء إثر انفجار عرضي.