الأمن الفلسطيني يمنع وصول مساندين لاعتصام فدوى البرغوثي قرب ضريح عرفات

عضو المجلس الثوري لحركة فتح وزوجة القائد الأسير مروان البرغوثي تعتصم وإلى جانبها عدد من أمهات الأسرى المضربين عن الطعام داخل ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، حتى تحقيق مطالب الأسرى.

فدوى البرغوثي  وعدد من أمهات الأسرى داخل ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات
ذكرت مراسلة الميادين أن ما يقارب مئة شاب وعدد من أهالي الأسرى المضربين عن الطعام حاولوا التظاهر وإطلاق الهتافات قرب ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وأشارت مراسلتنا إلى أن الأمن الفلسطيني منعهم من الوصول لمساندة اعتصام فدوى البرغوثي زوجة الأسير القائد مروان البرغوثي، كما منع الصحافة من التصوير.
وتعتصم فدوى البرغوثي عضو المجلس الثوري لحركة فتح وزوجة القائد الأسير مروان البرغوثي الإثنين، برفقة عدد من أمهات الأسرى المضربين عن الطعام، داخل ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وأكدت البرغوثي أنها مستمرة باعتصامها حتى تحقيق مطالب الأسرى المضربين في معركتهم لليوم الـ 36.

 

وفي سياق متصل، أفادت مراسلة الميادين في الضفة الغربية بإصابة نحو 50 فلسطينياً باعتداءات قوات الاحتلال على المسيرات المتضامنة مع الأسرى، التي جابت الشوارع رفضاً لزيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للمنطقة، واحتجاجاً على الصمت العربي حيال قضية الأسرى.