البرازي للميادين: توقعات بعودة 50 ألفاً من أهالي الوعر والدولة ستساعد المتضررين

مراسلة الميادين تفيد بأنّ المدنيين يدخلون إلى حي الوعر لتفقد ممتلكاتهم، وذلك عقب إعلان السلطات السورية الحيّ منطقة آمنة بعد خروج كل المسلحين، ومحافظ حمص يقول للميادين إنّ الدولة ستقدّم للمدنيين ما بين 30 إلى 40 % من قيمة ترميم الأضرار.

أفادت مراسلة الميادين من حي الوعر أنّ المسلحين أجبروا عدداً من الشبان على المغادرة لتثبيت مقولة "التغيير الديمغرافي"، بالتزامن مع استمرار دخول المدنيين لتفقد ممتلكاتهم.

يأتي ذلك في إطار اليوم الأول بعد إعلان الحي من قبل السلطات السورية منطقة آمنة عقب إفراغه من كل المسلحين.


وأشارت إلى أنه من بين العائدين إلى الحي "250 شخصاً سبق أن غادروا في إطار الدفعة الأولى من الاتفاق".

وبحسب مراسلتنا فقد دخلت لجنة قضائية إلى قصر العدل في حي الوعر، حيث لا تزال وثائق المواطنين موجودة، وتابعت أنّ المجلس القضائي سيعود إلى العمل قريباً.

البرازي للميادين: توقعات بعودة نحو 50 ألفاً إلى حي الوعر خلال أسابيع

بدوره، قال محافظ حمص طلال البرازي إنّه يتوقع عودة نحو  50 ألفاً من أهالي حي الوعر إليه خلال شهر، لافتاً إلى أنّ ورشات الصيانة باشرت رفع الأنقاض والمتاريس.

وفي سياق متصل، جرى اتخاذ التسهيلات لتأمين العودة السريعة للمدنيين إلى حي الوعر، بحسب البرازي.


وأضاف أنّه يوجد توجّهات من الحكومة بإعادة الأمن والاستقرار وبدء عمليات الصيانة بسرعة، وأنّ " الدولة ستقدم للمدنيين ما بين 30 و40 % من قيمة ترميم الأضرار".


محافظ حمص، ذكر أنّ عملية إعادة تأهيل الحي تحتاج إلى وقت على أمل إنجازها خلال أسابيع.


وكان البرازي أكد الأحد أنّ حي الوعر أصبح آمناً بعد تنفيذ بنود المصالحة التي تم التوصل إليها في آذار/ مارس الماضي، لإنهاء المظاهر المسلحة.