ولد الشيخ يبحث مقترحاً لإبرام هدنة في اليمن قبل شهر رمضان

المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد شيخ يقول إنه بحث مقترحاً لإبرام هدنة قبل شهر رمضان، ويصف الوضع في اليمن بالفظيع داعياً الجميع لتقديم "تنازلات" لتجاوز هذه المرحلة، ويؤكد أن استمرار الصراع سيؤدي إلى مزيد من التدهور.

 ولد الشيخ من الدوحة: نبحث عن حل وسط فيما يتعلق بمرفأ الحديدة
قال المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ إنه يبحث "مقترحاً لإبرام هدنة قبل شهر رمضان، تكون ممهدة لاستئناف محادثات السلام بين الأطراف اليمنية ووقف العمليات العسكرية باتجاه مرفأ الحديدة". 

وأضاف أن "الوضع في اليمن فظيع، والصراع خلّف حتى الآن أكثر من 8 آلاف قتيل، وإصابة ما يزيد عن 44 ألفاً آخرين". 


جاء تصريح ولد الشيخ ضمن مداخلته خلال جلسة "الأزمات السياسية وانعكاساتها على استقرار الشرق الأوسط" التي عقدت الأحد على هامش منتدى الدوحة الـ17, وأوضح أنه يبحث "عن حل وسط فيما يتعلق بمرفأ الحديدة، الأمر الذي يحتاج إلى توافق جميع الأطراف لوقف النزاع، وهذا من شأنه أن يخفف من معاناة الشعب اليمني ويفسح المجال للتوصل إلى حل".  


ولفت إلى أن "اليمن سيواجه تحديات كبيرة في تحقيق التنمية والمحافظة على الاستقرار"، مضيفاً أن "اليوم البلد منقسم بسبب الصراع".


ودعا ولد شيخ الجميع إلى "تقديم تنازلات لتجاوز هذه المرحلة"، محذراً من أن "استمرار الصراع سيؤدي إلى مزيد من التدهور وتفاقم الأزمة الإنسانية فضلاً عن مخاطره على الاستقرار الإقليمي".


وشدد المبعوث الأممي على "أهمية تطوير آليات لإعادة بناء اليمن بالشراكة مع المؤسسات الدولية والإقليمية".