الجيش الجزائري يقتل 6 إرهابيين قرب العاصمة

الجيش الجزائري يقضي على 6 إرهابيين في منطقة عنابة قرب العاصمة الجزائرية، ويصادر كميات من الأسلحة والذخائر، ورئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس يشكك في الأرقام والنسب التي أعلنتها وزارة الداخلية لنتائج الانتخابات التشريعية.

الجيش الجزائري يقتل  6 إرهابيين في عنابة قرب العاصمة
أعلن الجيش الجزائري القضاء على 6 مسلحين يرجّح انتماؤهم إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي  بعملية أمنية انطلقت الجمعة في منطقة عنابة قرب العاصمة الجزائرية.


بيان لوزارة الدفاع الجزائرية أشار إلى مصادرة كميات من الأسلحة والذخائر كانت بحوزة الجماعة المسلحة.


سياسياً،  شكّك رئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس في الأرقام والنسب التي أعلنتها وزارة الداخلية لنتائج الانتخابات التشريعية.

بن فليس الذي دعا الى مقاطعة الانتخابات التشريعية انتقد دعوة السلطة الى تشكيل حكومة وفاق وطني واعتبر الخطوة تعقيدا للأزمة.
وذكر في ندوة صحفية بمقر حزبه بالعاصمة، أن النظام السياسي فشل في كسب صوت الشعب خلال تشريعيات 4 أيار/ مايو، في حين توج "حزب الممتنعين " حسبه بلقب الفائز الأول في الانتخابات، تليه تشكيلة  الورقة الملغاة.

واعتبر رئيس الحكومة الأسبق، "أن النظام تعود على تمرير استحقاقاته الانتخابية على مقاسه وأهوائه..لكن في الرابع ماي، قدم الشعب درسا بليغا ورسالة واضحة المعالم للنظام والطبقة السياسية على حد سواء". معتقداً أن "هذا الدرس هو الأبلغ في الاستحقاق التشريعي المنتهي، رغم حملات التخوين والإهانات والشتائم والتحرشات التي تم إطلاقها على  كل شخص يرفض المشاركة في الانتخابات".