كلاب بريطانية تشارك في المعركة الانتخابية ضد اليمين المتطرف في فرنسا

عشرات الكلاب في العاصمة البريطانية لندن تشارك في المعركة الانتخابية على منصب الرئاسة في فرنسا، وتهاجم مرشحة اليمين المتطرف ماريان لوبان.

شارك العشرات من الكلاب في لندن في المعركة الانتخابية الدائرة في فرنسا، وذلك ليحثوا الناخبين الفرنسيين على عدم انتخاب مرشحة اليمين المتطرف للرئاسة في فرنسا ماريان لوبان.
ووُضعت أمام الكلاب الأليفة لافتات مكتوب عليها "حيوانات أليفة ضد لوبان". وقال دان إيلكان المتحدث باسم جماعة "مخالب من أجل التأثير" إنهم بدأوا هذا المسعى لأن زيادة أحاديث الكراهية في وسائل الإعلام الرئيسية استوجبت رد فعل. وأضاف "من المهم حقاً أن يتمكن الناس من التحدث صراحة، وإذا كانت هناك طريقة يمكنهم بها فعل ذلك من خلال كلابهم أو قططهم ومشاركة الناس في هذه الطريقة فهذا شيء عظيم لأننا نحتاج إلى أشخاص يتحدثون صراحة عن كل الأمور. من المهم حقا تمكين الناس من فعل ذلك". ومن بين الكلاب التي شاركت في الحملة "روبي" التي كانت نجمة في حلقات تلفزيون "بريتنز جوت تيلنت".