الرئيس الفيلبيني لترامب: اعذرني عندي زيارة إلى روسيا!

الرئيس الفليبيني يعتذر من نظيره الأميركي دونالد ترامب عن قبول دعوته لزيارة واشنطن، ويقول له إنه سيزور روسيا أولاً قبل أن يقرر زيارة الولايات المتحدة، ويأتي ذلك بعد مكالمة هاتفية جرت بينهما السبت الماضي وصفت "بالودية" بحثا في خلالها جملة من القضايا الثنائية والدولية بينها المشكلة الكورية.

دوتيرتي لـ ترامب:  أنا مشغول وليس بوسعي أن أعد بزيارة أميركا.. عليّ أولاً زيارة روسيا وبعدها إسرائيل (أ ف ب)
اعتذر الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي لنظيره الأميركي دونالد ترامب الإثنين عن قبول دعوته لزيارة الولايات المتحدة، مشيراً إلى أنه عليه زيارة روسيا قبل أن يقرر زيارة الولايات المتحدة.

 

وقال دوتيرتي بهذا الصدد "أنا الآن مشغول، وليس بوسعي أن أعد بالزيارة، عليّ أولاً زيارة روسيا، وبعدها إسرائيل".

 

وكان ترامب دعا نظيره الفلبيني لزيارة واشنطن في مكالمة هاتفية السبت الماضي دارت بينهما وصفت بـ "الودية"، وبحثا في خلالها جملة من القضايا الثنائية والدولية بينها المشكلة الكورية.


وأعلن البيت الأبيض بعدها عن "انتظار ترامب بفارغ الصبر زيارة الفليبين" في إطار جولة آسيوية يعتزم القيام بها في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.


وبعد الدعوة المفاجئة من ترامب لرئيس الفليبين رجّح المراقبون أن يتعرض البيت الأبيض للانتقادات الحقوقية على هذه الدعوة.
وسارعت منظمة "هيومن رايتس ووتش" فقالت إن "ترامب صار شريكاً أخلاقياً لدوتيرتي في جرائمه المرتكبة في حربه الدموية على المخدرات".