غارات على القابون وعربين وخروج دفعة جديدة من مسلحي حي الوعر

محافظ حمص طلال البرازي يقول إن عملية إخلاء حي الوعر من المسلحين مستمرة وستستكمل بخروج دفعة جديدة الإثنين، وسلاح الجو السوري يستهدف بعدة غارات جوية حي القابون بالعاصمة دمشق، ومدينة عربين لقطع طرق إمداد مسلحي جبهة النصرة المتواجدين في الحي.

خروج دفعة جديدة من المسلحين وأفراد عائلاتهم الرافضين لاتفاق المصالحة في حي الوعر
قال محافظ حمص طلال البرازي إن عملية إخلاء حي الوعر من المسلحين مستمرة واليوم الإثنين سيُستكمل خروج دفعة جديدة.

وصباح اليوم خرجت دفعة جديدة من المسلحين وبعض أفراد عائلاتهم الرافضين لاتفاق المصالحة في حي الوعر باتجاه ريف حلب الشمالي الشرقي تمهيداً لإنهاء جميع المظاهر المسلحة في الحي وعودة جميع مؤسسات الدولة إليه.

 

وسابقاً أفاد مراسل الميادين بانتهاء المرحلة الخامسة من خروج مسلحي وعائلات حي الوعر في حمص، مشيراً إلى خروج نحو 2010 أشخاص باتجاه جرابلس بريف حلب بينهم 510 مسلحين، تنفيذاً لاتفاق المصالحة بالحي وإخلائه من السلاح والمسلحين تمهيداً لعودة مؤسسات الدولة إليه.

 

ويقضي اتفاق المصالحة في حي الوعر بتسوية أوضاع المسلحين في الحي وفقا لمرسوم العفو رقم 15 لعام 2016 وخروج المسلحين الرافضين للمصالحة مع بعض عائلاتهم خلال مدة أقصاها 8 أسابيع يكون الحي في نهايتها خالياً من جميع المظاهر المسلحة لتبدأ بعدها عودة مؤسسات الدولة إليه.

استهداف حي القابون في دمشق
ميدانيا استهدف الجيش السوري بعدة غارات جوية حي القابون بالعاصمة دمشق مستهدفاً مقرات لجبهة النصرة.
كما استهدفت غارات مدينة عربين بريف دمشق لقطع طرق إمداد مسلحي جبهة النصرة المتواجدين في القابون.

وكان الجيش قد بدء منذ حوالى شهرين عملية عسكرية في حي القابون في دمشق، حيث سيطر على عدة نقاط للمسلحين في مزارع الحي.
وبحسب مصادر إعلامية فقد تمكّن الجيش السوري من فصل القابون عن بساتين برزة المجاورة.

وفي ريف حماة الشمالي حرر الجيش السوري وحلفاؤه قرية زور الحيصة غرب بلدة المصاصنة.