الشيخ عدنان للميادين: الإضراب لا بد أن ينتصر وأن يحقق الأسرى مطالبهم

الأسير المحرر من سجون الاحتلال الشيخ خضر عدنان يؤكد عبر الميادين أن إضراب الأسرى "لا بد أن ينتصر وأن يحققوا مطالبهم"، معتبراً أنه يعيد الهيبة للحركة الفلسطينية الأسيرة، وأنه "مجرد التلميح الى إنهاء التنسيق الأمني مع الإحتلال ينهي اضراب الأسرى".

إضراب الأسرى في سجون الاحتلال يعيد الهيبة للحركة الفلسطينية الأسيرة
أكد الأسير المحرر من سجون الاحتلال الشيخ خضر عدنان أن "إضراب الأسرى في سجون الاحتلال يعيد الهيبة للحركة الفلسطينية الأسيرة". 
وتوجه عدنان في لقاء عبر الميادين قائلاً لقادة الإحتلال "إن الكثير من الأسرى وبتحركات فردية حققوا الحرية".
ودعا  لـ "قيادة ظل لتحرك الأسرى في حال عملت قوات الإحتلال على الالتفاف عليه أو ضربه"،  مشدداً على أن "الإضراب لا بد ان ينتصر وأن يحقق الأسرى مطالبهم".
وأشار عدنان إلى أننا  "بحاجة الى قيادة موحدة لإضراب الأسرى في السجون وبحاجة الى مروان البرغوثي واحمد سعدات وغيرهما"، لافتاً إلى أن هناك ادارة سجون موحدة للإحتلال، فلماذا لا يكون لنا قيادة موحدة للأسرى؟

وأوضح أنه بـ "مجرد التلميح الى إنهاء التنسيق الأمني مع الإحتلال ينهي اضراب الأسرى"، مهيباً بمن يدعو إلى رفع قضايا الأسرى إلى المحافل الدولية، قائلاً " فليفعل ذلك سريعاً".