تنفيذاً للاتفاق.. انتهاء خروج 2010 من المسلحين وعائلاتهم من حي الوعر

مراسل الميادين يفيد بانتهاء المرحلة الخامسة من خروج مسلحي وعائلات حي الوعر في حمص، ويشير إلى خروج نحو 2010 أشخاص باتجاه جرابلس بريف حلب بينهم 510 مسلحين، تنفيذاً لاتفاق المصالحة بالحي وإخلائه من السلاح والمسلحين تمهيداً لعودة مؤسسات الدولة إليه.

الإجراءات اكتملت لإخراج دفعة جديدة من المسلحين وبعض عائلاتهم من حي الوعر في حمص باتجاه ريف حلب الشمالي
أفاد مراسل الميادين انتهاء المرحلة الخامسة من خروج مسلحي حي الوعر في حمص وعائلاتهم تنفيذاً لاتفاق المصالحة. وأكد مراسلنا أن 2010 أشخاص خرجوا من حي الوعر باتجاه جرابلس بريف حلب بينهم 510 مسلحين على متن 55 حافلة.وكانت اكتملت جميع الإجراءات الإثنين لإخراج دفعة جديدة من المسلحين وبعض عائلاتهم من حي الوعر في حمص باتجاه ريف حلب الشمالي الشرقي، تنفيذاً لاتفاق المصالحة بالحي وإخلائه من السلاح والمسلحين تمهيداً لعودة مؤسسات الدولة إليه، وفق ما ذكرت وكالة "سانا".

وكانت الجهات المعنية في محافظة حمص أتمت تسوية أوضاع 544 شخصاً من حي الوعر في إطار تنفيذ اتفاق المصالحة الذي تمّ التوصل إليه.


وقال طلال الناصر رئيس لجنة التسوية خلال لقائه عدداً من أهالي حي الوعر الإثنين إن "إتمام جميع إجراءات تسوية الأوضاع يأتي تنفيذاً لاتفاق المصالحة في الحي التي بدأت فور التوصل إلى الاتفاق وتأكيداً لمصداقية عمل لجنة التسوية، إضافة إلى حرص الجهات الحكومية على تطبيق بنود الاتفاق بشكل كامل".


وأوضح الناصر أن الذين تمت تسوية أوضاعهم "يستطيعون ممارسة حياتهم الطبيعية داخل المحافظة وخارجها".


بدوره تحدث عمار السباعي أمين فرع حمص لحزب البعث عن أهمية إنجاح الاتفاق بجميع بنوده، داعياً الجميع إلى "المبادرة لتسوية أوضاعهم والعودة إلى بيوتهم التي هجرّوا منها بفعل الإرهاب".


وأعرب عدد من الأهالي عن ارتياحهم لإجراءات التسوية التي تمت بكل يسر ومن دون أي معوقات، معبرين عن سرورهم لعودتهم إلى بيوتهم ومزاولة أعمالهم وممارسة حياتهم الطبيعية في حيهم ومدينتهم.