واشنطن وسيول تؤكدان إجراء بيونغ يانغ تجربة صاروخية فاشلة

وزارة الدفاع الأميركية تتحدث عن إخفاق كوريا الشمالية في إطلاق صاروخ باليستي جديد، وسيول تقول إن أحدث عملية إطلاق صواريخ من بيونغ يانغ يهدد العالم بأسره، محذرّة من عمل عقابي إذا أدّى ذلك إلى استفزازات أخرى مثل إجراء تجربة نووية أو إطلاق صاروخ بعيد المدى.

مسؤول أميركي يؤكد أن الصاروخ لم يكن باليستياً عابراً للقارات

أكّدت وزارة الدفاع  الأميركية إخفاق كوريا الشمالية في إطلاق صاروخ باليستي جديد، في وقت تحدثت فيه وكالة رويترز عن انفجار صاروخ كوري شمالي عند اختبار إطلاقه،. 


وأكّد المتحدث باسم القيادة الأميركية في المحيط الهادئ  ديف بنهام رصد ومتابعة إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً بالستياً، مشيراً إلى أن الإطلاق حصل بالقرب من منطقة سينبو وانفجر على الفور، فيما أكد مسؤول أميركي آخر أن الصاروخ لم يكن باليستياً عابراً للقارات.

 

بدورها، قالت كوريا الجنوبية إن أحدث عملية إطلاق صواريخ من كوريا الشمالية يهدد العالم بأسره وحذرّت من عمل عقابي إذا أدّى ذلك إلى استفزازات أخرى مثل إجراء تجربة نووية أو إطلاق صاروخ بعيد المدى.

 

وكان مراسل الميادين نقل عن مصادر روسية مطلعة وجود احتمالات كبيرة لقيام بيونغ يانغ بتجربة نووية في القريب العاجل.

وأشارت المصادر إلى أن روسيا تأخذ على محمل الجد ردّاً عسكرياً أميركياً على أي تجربة نووية كورية شمالية.

كما لفتت المصادر المطلعة إلى أنّ قيادة دائرة الشرق الأقصى العسكرية تتلقى تعليمات بالتأهب لنزاع أميركي كوري شمالي.

وأوضحت المصادر أن هناك حالة تأهب لقوات الحماية من الأسلحة الكيماوية والبيولوجية والنووية في الشرق الأقصى الروسي.

كذلك، قالت المصادر إن موسكو على تواصل مع بكين لتفادي تدهور الوضع في شبه الجزيرة الكورية.