ما دور جبهة النصرة والاستخبارات التركية في الهجوم الكيميائي بالغوطة؟

الخبير في شؤون الشرق الأوسط ميخائيل لودرز يقول إنّ سبب تراجع الرئيس الأميركي السابق باراك اوباما عن الضربة العسكرية في سوريا بعد الهجوم على الغوطة شرق دمشق عام 2013، سببه كشف "سي آي إي" أنّ الجيش السوري لم يمتلك غاز السارين المستخدم في الهجوم.

كشف الخبير في شؤون الشرق الأوسط ميخائيل لودرز عن سبب تراجع الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما عن الضربة العسكرية في سوريا بعد الهجوم المزعوم على الغوطة شرق دمشق عام 2013.

 

وقال الخبير في شؤون الشرق الأوسط إنّ مركز الاستخبارات الأميركية "سي آي إي" كشفت آنذاك عدم امتلاك الجيش السوري غاز السارين المستخدم في الهجوم.


وأضاف لودرز أنّ الهجوم الكيميائي على الغوطة عام 2013 جرى بالتعاون بين جبهة النصرة والاستخبارات التركية، مشيراً إلى أن تركيا زوّدت النصرة بغاز السارين.