أردوغان: نحن حماة السلام والحرية!

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يدعو الأكراد في جنوب شرق تركيا إلى الموافقة على التعديلات الدستورية التي تمنحه صلاحيات جديدة، ويصف نفسه بـ "حامي السلام والحرية".

الرئيس التركي يصف  نفسه بـ "حامي السلام والحرية"
دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأكراد في جنوب شرق تركيا إلى الموافقة على التعديلات الدستورية التي تمنحه صلاحيات واسعة جديدة.


وقال أردوغان في خطاب خلال تجمّع إنتخابي في ديار بكر السبت "نحن حماة السلام.. نحن حماة الحرية".

وأضاف الرئيس التركي "نحن مستعدون للتحدّث وأن نسير جنباً إلى جنب مع الجميع ممن لديهم شيء يقولونه أو لديهم مشروع، لدينا شرط واحد ألا تكون هناك أسلحة في أيديهم".


وهاجم أردوغان في كلمته حزب الشعوب الديمقراطي، قائلاً "هؤلاء المؤيدون لحزب العمال الكردستاني يقولون مراراً سلام..سلام..سلام، هل يمكن أن يكون هناك سلام مع من يسيرون حاملين الأسلحة؟".



يُذكر أن حزب الشعوب الديمقراطي يعارض التعديلات الدستورية التي تحوّل النظام في تركيا من برلماني إلى رئاسي.

ومن المقرر تنظيم الاستفتاء في 16 نيسان/ أبريل الجاري للبتّ في مسألة تغيير شكل الحكم في تركيا من برلماني إلى نظام رئاسي.