العائلة تدخل على الهواء .. ووسائل التواصل تتفاعل!

دخول طفلَيْ بروفيسور أميركي أثناء مداخلة له على الهواء عبر شاشة قناة "بي بي سي" يثير تفاعلاً كبيراً على وسائل التواصل الاجتماعي.

مداخلة عائلية أضحكت الكثيرين
ضجّت وسائل التواصل الاجتماعي حول العالم بطفلَيْ البروفيسور الأميركي روبرت كيلي المتخصص بالشأن الكوري اللذَيْن دخلا إلى مكتبه في المنزل حين كان يطلّ بمداخلة على الهواء عبر شاشة قناة "بي بي سي" البريطانية ليتحدث بشأن أزمة كوريا الجنوبية السياسية.

المداخلة العائلية غير المألوفة، عززتها مسارعة الأم إلى استدراك الموقف وإخراج الطفلَيْن من المكتب، لاقى تفاعلاً كبيراً على وسائل التواصل الاجتماعي.

ففي حين ظنّ البعض أنّ زوجة البروفيسور كيلي هي الخادمة، عبّر آخرون عن طرافة الموقف بطريقته الخاصة على صفحات "تويتر" و"فيسبوك".

https://twitter.com/David_Waddell/status/840226303961894913