فرنسا: جوبيه يعلن عدم نيته الترشح.. وهولاند يحذر من فوز لو بان

رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق آلان جوبيه يحسم أنّه لن يكون مرشّحاً للإنتخابات الرئاسيّة الفرنسيّة المرتقبة. والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يحذر من فوز مارين لو بان ووصول اليمين المتطرف.

حذر جوبيه من تعنت فيون
أعلن رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق آلان جوبيه الإثنين أنّه لن يكون مرشّحاً للانتخابات الرئاسية الفرنسية المرتقبة في نيسان/أبريل وأيار/مايو، محذّراً من أن "تعنّت" مرشّح اليمين فرانسوا فيون الذي يواجه متاعب قضائيّة يقود إلى "طريق مسدود".

وقال جوبيه البالغ من العمر 71 عاماً "أؤكد بشكل نهائي، لن أكون مرشحاً لرئاسة الجمهورية" مضيفاً "لقد فات الأوان بالنسبة لي". وأقرّ المسؤول الفرنسي بعدم قدرته في الوقت الراهن على تحقيق "لمّ الشمل اللازم حول مشروع يوحّد الصفوف".

في غضون ذلك برز تحذير الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند من فوز مرشحة الجبهة الوطنية مارين لو بان. وفي مقابلة مع ست صحف أوروبية بينها "لوموند" الفرنسية قال هولاند "إن التهديد المتمثّل بفوز لو بان في الانتخابات الرئاسيّة وارد" متعهداً بالقيام بكل ما هو باستطاعته لمنع حدوث ذلك.
وأضاف الرئيس الاشتراكي إن "اليمين المتطرف لم يحرز نتائج عالية إلى هذا الحد منذ أكثر من 30 عاماً إلا أن فرنسا لن تستسلم" لهذا التيّار.  

وأوضح بأن فرنسا "تعي بأن الإنتخابات لن تحدّد مصير بلدنا فحسب، بل مستقبل المشروع الأوروبي برمته".
وترجّح استطلاعات الرأي تصدّر زعيمة اليمين المتطرف في الدّورة الأولى من الإنتخابات الفرنسيّة إلاّ أنها تستبعد فوزها في الجولة الثانية لمصلحة الوسطي ايمانويل ماكرون المشجّع لقطاع الأعمال أو المحافظ فرنسوا فيون.

وحذّر محلّلون من صعوبة التّنبؤ بنتائج الإنتخابات وسط الإضّطرابات التي تعاني منها حملة فيون إثر ضلوعه في فضيحة وظائف وهميّة يشتبه بأن زوجته إستفادت منها.